أخبار عاجلة

محلب يلتقى وفد المنظمة العربية الأوروبية للبيئة لمناقشة المدينة الخضراء

محلب يلتقى وفد المنظمة العربية الأوروبية للبيئة لمناقشة المدينة الخضراء محلب يلتقى وفد المنظمة العربية الأوروبية للبيئة لمناقشة المدينة الخضراء
استقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم الخميس، وفد المنظمة العربية الأوروبية للبيئة، برئاسة الدكتور صالح المزينى رئيس المنظمة، والأمين العام الدكتور طارق بن عبيد، ونائب رئيس المنظمة للتعاون الدولى وعددا من المسئولين بالمنظمة، وذلك بحضور الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة.

فى بداية اللقاء، رحب رئيس الوزراء بالحضور، وأكد اهتمام بملف البيئة، لما له من أهمية كبيرة ودور محورى فى كل مناحى الحياة، وأشار إلى أن وزارة البيئة المصرية، تعتبر من أقدم وزارات البيئة على مستوى المنطقة.

وخلال اللقاء، قام الحضور بتكريم رئيس الوزراء، وتقديم درع المنظمة العربية الأوروبية للبيئة للشخصيات العربية من فئة أصحاب القرار الداعمين للعمل البيئى على مستوى الوطن العربى لعام 2014.

وفى هذا الصدد، أشار المزينى إلى أن المنظمة تحرص على تكريم الشخصيات العربية من فئة أصحاب القرار الداعمين للعمل البيئى، وذلك تحقيقاً للأهداف والرؤى الاستراتيجية للمنظمة لدعم التنمية المستدامة وخدمة وتحسين البيئة فى الدول العربية.

كما تم خلال اللقاء عرض ومناقشة مشروع تقدمت به المنظمة، وهو المدينة الطبية العالمية الخضراء أول مدينة طبية خضراء متوافقة مع البيئة تقام بمصر، بحجم استثمارات تصل إلى أكثر من 5 مليارات دولار، وذلك من خلال تكوين تحالف استثمارى عربى ودولى لتمويل إنشاء هذه المدينة مع كيانات وتحالف استثمارى فى ، وسيسهم المشروع فى تحويل مصر لمركز مالى واقتصادى جاذب للاستثمار العالمى فى المنطقة، والعمل على استقطاب الاستثمارات العربية والأجنبية، ووضع مصرعلى الطريق الصحيح من خلال النمو الشامل والمستدام للاقتصاد القومى والمرتبط بالاقتصاد الأخضر.

وتمت الإشارة إلى أن مشروع المدينة الطبية العالمية الخضراء، يعتبر من أهم المشاريع العملاقة، لما له من أبعاد اقتصادية وتنموية كبيرة وإيجابية هائلة لدول المنطقة العربية، والذى تم تصميمه بالكامل لكى يخدم حركة السياحة العلاجية، وحركة الاستشفاء الطبى فى مصر، والدول العربية والمناطق المحيطة بها، حيث يشمل هذا المشروع الفريد من نوعه على مستوى دول المنطقة جميع جوانب الرعاية الصحية والاستشفائية، ورعاية المرضى على أفضل ما توصل له الطب الاستشفائى الحديث إلى جانب التعليم والتدريب والأبحاث، وتصنيع المستحضرات الدوائية والضيافة والتطوير العقارى المتوافق مع البيئية.

وقد أشاد رئيس المنظمة بالدور التنموى الذى تقوم به الحكومة المصرية، بشأن دعم وتنمية الاقتصاد المصرى والاهتمام البالغ بالتنمية المستدامة لمصر من خلال تدشين بعض المشروعات القومية، مثل مشروع "محور قناة السويس"، والعمل على تعظيم دور المنظمات والأجهزة الاستثمارية العربية والعالمية فى دعم المبادرات العملاقة التنموية المصرية، التى تعود بالنفع على الاقتصاد الوطنى والمواطن المصرى.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية