أخبار عاجلة

الشباب أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع بسبب الموسيقى الصاخبة

الشباب أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع بسبب الموسيقى الصاخبة الشباب أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع بسبب الموسيقى الصاخبة
أصدرت منظمة الصحة العالمية تقريرا حديثا نشر مؤخرا عبر الموقع الإخبارى الأمريكى “Fox News”، أن ملايين الشباب فى جميع أنحاء العالم عرضة للإصابة بفقدان السمع بسبب الموسيقى الصاخبة.

وكشفت وكالة الأمم المتحدة، بعد تحليل بيانات الشباب من البلدان المتوسطة والمرتفعة الدخل، أن ما يقرب من نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 35 عاما يستمعون إلى الموسيقى الصاخبة غير الآمنة بواسطة أجهزتهم الشخصية مثل الآى باد والتابلت والآى فون.

ووجد الباحثون أن حوالى 40 فى المائة من المراهقين والشباب يتعرضون إلى مستويات عالية وخطيرة من الصوت فى الملاهى الليلية والعربات والأحداث الرياضية.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن قوة الصوت فوق 85 ديسيبل لمدة ثمانى ساعات أو 100 ديسيبل لمدة 15 دقيقة يضر الأذن.

وتوصى وكالة الأمم المتحدة التى تتخذ من جنيف مقرا لها، بأن الشباب يجب أن على الشباب الحصول على فترات راحة يقضونها فى الاستماع إلى الموسيقى الهادئة وليست الصاخبة، وعدم استخدام مشغلات الصوت الشخصية لأكثر من ساعة واحدة فى اليوم، للحفاظ على قوة السمع، ولتجنب الأضرار التى تلحق بالإذن.


>الموسيقيون المحترفون معرضون بنحو 4 مرات لفقدان السمع
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية