أخبار عاجلة

السلطة الفلسطينية تدرس العودة لـ«مجلس الأمن» بعد انضمام 5 دول جديدة

أعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبوردينة، السبت، أن القيادة الفلسطينية تدرس العودة إلى «مجلس الأمن الدولي» مرة أخرى، لعرض مشروع القرار الفلسطيني الذي يطالب بإناء الاحتلال الإسرائيلي بنهاية 2017.

وأوضح أبوردينة، حسبما نقلت عنه الوكالة الفلسطينية الرسمية، أن «القيادة تدرس العودة مرة أخرى لمجلس الأمن للحصول على قرار دولي بإنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967».

ولم يتحدث أبوردينة، عن سبب العودة مرة أخرى لمجلس الأمن، غير أن طرح هذا الأمر يتزامن مع تغيير الأوضاع داخل مجلس الأمن إلى الأفضل بالنسبة لفلسطين؛ حيث انضمت مطلع الشهر الجاري 5 دول جديدة إلى المجلس، بينها 4 دول معروفة بمواقفها المؤيدة للقضية الفلسطينية، وهي فنزويلا وإسبانيا وأنجولا وماليزيا، ومعهم نيوزيلندا، بينما خرجت من المجلس 5 دول، هي أستراليا (صوتت ضد المشروع) وكوريا الجنوبية ورواندا (امتنعا عن التصويت) ولكسمبورج والأرجنتين (صوتا لصالح المشروع).

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة