أخبار عاجلة

بالصور.. المصدر الأول لفيروس «إيبولا»: شجرة «وطواط» وطفل عمره عامان

توصل فريق من العلماء والأطباء إلى أقرب مصدر لوباء «إيبولا» الذي أصاب عدة دول مختلفة، في 2014، وبدأت عملية البحث في غينيا حتى وصلت إلى شجرة تعتبر مأوى الوطاويط كانت هي المصدر الأول.

Meliandou

وحسب هيئة الإذاعة البريطانية، «بي.بي.سي»، الأربعاء، يُعتقد أن أول ضحية لمرض «إيبولا» هو صبي يبلغ من العمر عامين، اسمه إيميل اومونو من غينيا، والذي تبين أنه أصيب بالعدوى عن طريق اللعب في جوف داخل شجرة مستعمرة من قبل الخفافيش، حسب قول الفريق العلمي.

Ebola outbreak

وخلال رحلة استكشافية في قرية الصبي وهي «ملياندو»، أخذ العلماء عينات وعقدوا بعض المناقشات مع السكان المحليين لمعرفة المزيد عن مصدر «إيبولا».

وفي عمق الغابات الغينية، وسط عيدان القصب وزراعات زيت النخيل، يعتقد الفريق العلمي أن تلك المنطقة اجتذبت «خفافيش الفاكهة»، والتي كانت تحمل الفيروس ونقلته إلى الصبي أثناء اللعب حول الشجرة.

Ebola outbreak

وخلال رحلة ميدانية لمدة أربعة أسابيع، في إبريل 2014، وجدت الدكتور فابيان ليندرتز وزملاؤه جذع شجرة كبيرة يقع على بعد 50 متر من منزل إيميل، الذي لقى حتفه بعد إصابته بفيروس «إيبولا»، في ديسمبر 2013، والذي اعتاد اللعب هناك، وفقا لأصدقائه.

Ebola outbreak

وقال سكان القرية إنه بمجرد إضرام النار في الشجرة لإحراقها، في 24 مارس 2013، انطلق منها «أمطار من الخفافيش».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة