«ميركل» تندد بالمظاهرات المناهضة للإسلام في ألمانيا

نددت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بالمظاهرات المناهضة للإسلام التي تشهدها ألمانيا، وحضت مواطنيها على عدم المشاركة فيها، واصفة الداعين إليها بأن قلوبهم «ملأى بالأحكام المسبقة والحقد»، وذلك في خطاب بمناسبة عيد رأس السنة.

وقالت ميركل في خطاب إلى الأمة سيبثه التلفزيون الوطني، مساء الأربعاء، بمناسبة حلول العام الجديد «إلى كل أولئك الذين يذهبون إلى هذه المظاهرات أقول لهم: لا تتبعوا الداعين إلى المشاركة فيها لأن قلوبهم هي في أغلب الأحيان ملأى بالأحكام المسبقة والبرودة، لا بل بالحقد».

وأكدت المستشارة الألمانية أن الهجرة هي «مكسب لنا جميعًا»، معتبرة أنه «من الطبيعي أن تستضيف (ألمانيا) الباحثين عن ملجأ».

وكانت ميركل نددت في منتصف ديسمبر الجاري بالحركة المناهضة للإسلام، مؤكدة أنه لا مكان في ألمانيا «للحض على الكراهية والذم».

وخلال الأسابيع الأخيرة، شارك الآلاف في هذه المظاهرات المناهضة للإسلام التي جرت في درسدن (ساكسونيا، شرق) بدعوة من جماعة تطلق على نفسها اسم «أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب» (بيديجا).

ومقابل هذه المظاهرات، سارت في مدن ألمانية عديدة مظاهرات أخرى مناهضة لحركة بيديجا شارك فيها الآلاف أيضًا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة