أخبار عاجلة

مصادر قضائية: تقرير الخبراء في اتهام الشريف بالكسب غير المشروع لم يرد للمحكمة

قالت مصادر قضائية، الأربعاء، إن تقرير خبراء وزارة العدل في قضية الكسب غير المشروع والمتهم فيها رئيس مجلس الشورى الأسبق، صفوت الشريف، ونجليه، باستغلال النفوذ في تحقيق ثروات طائلة، لم يرد إلى المحكمة ومن المقرر أن تؤجل المحكمة نظر القضية للمرة الخامسة لحين ورود التقرير.

كان المستشار محمد خلف الله، كلف النيابة في الجلسة الماضية استعجال تقرير لجنة خبراء وزارة العدل المكلف بفحص ثروة «الشريف» لتقيم قيمة استغلال النفوذ من عدمه.

وأحال جهاز الكسب غير المشروع، صفوت الشريف ونجليه «إيهاب – مخلي سبيله»، و«أشرف –هارب» إلى محكمة الجنايات في هذه القضية، لإتهامهم بتحقيق كسب غير مشروع قدره 300 مليون جنيه، وطالبهم الجهاز برد 600 مليون جنيه، تمثل قيمة ما كسبه المتهمون بشكل غير شرعي، وغرامة مساوية له، مع سرعة ضبط المتهم الهارب، أشرف صفوت الشريف وحبسه احتياطيًا على ذمة القضية، وفقًا للأمر الصادر بهذا الشأن للشرطة الجنائية الدولية.

وكشفت التحقيقات أن صفوت الشريف حقق كسبًا غير مشروعًا قدره 300 مليون جنيه، من خلال استغلاله لمواقعه الوظيفية التي تولاها منذ أن كان رئيسًا للهيئة العامة للاستعلامات، مرورًا برئاسته اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ووزيرًا للإعلام ورئيسًا لمجلس الشورى.

وأظهرت التحقيقات أن من صور استغلال صفوت الشريف للوظيفة، ملكيته لعدد من العقارات «أراضي فضاء وزراعية، فيلات، وشقق سكنية» في أماكن متعددة بأنحاء الجمهورية، كانت معظمها مملوكة للدولة ولجهات عامة، وحصل عليها «الشريف» بأثمان بخسة.

كما تبين حصوله على قطعة أرض مميزة بالبحيرات المرة، المسماة «لسان الوزراء»، وأقام عليها مبان فاخرة محاطة بالحدائق، وساعده في ذلك محافظ الإسماعيلية الأسبق، عبدالمنعم عمارة، وإثباته تلك المساحة باسم زوجته، كما حصل على هدايا بلغت قيمتها 3 ملايين ونصف المليون جنيه، من رؤساء مجالس إدارات الصحف القومية لقاء بقائهم في مناصبهم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة