حماس تمنع أطفالًا فقدوا آباءهم في حرب غزة من زيارة اسرائيل

حماس تمنع أطفالًا فقدوا آباءهم في حرب غزة من زيارة اسرائيل حماس تمنع أطفالًا فقدوا آباءهم في حرب غزة من زيارة اسرائيل

قال منظمون إن سلطات حركة حماس في قطاع غزة منعت يوم الأحد مجموعة من الأطفال الذين فقدوا آباءهم في الحرب التي شهدها القطاع مع اسرائيل في شهري يوليو تموز وأغسطس اب الماضيين من زيارة ودية نادرة للدولة العبرية.

وأكدت وزارة الداخلية في قطاع غزة الذي يسيطر عليه حركة حماس منع المجموعة من عبور الحدود استنادا إلى خط سير الأطفال “المشبوه” خلال الزيارة.

وقالت مجموعة من نشطاء السلام الاسرائيليين إنها حصلت على إذن من الجيش الاسرائيلي بإدخال 37 طفلا وخمسة مرافقين للقيام بجولة في اسرائيل والضفة الغربية المحتلة لمدة أسبوع.

وقال يوئيل مارشاك وهو ناشط ورد اسمه في الإذن الاسرائيلي إن المجموعة تضم أبناء مقاتلين من حركة حماس قتلوا في الحرب التي استمرت 50 يوما والتي قالت وزارة الصحة في غزة إن أكثر من 2100 قتيل سقطوا فيها أغلبهم من غير المقاتلين. وقالت اسرائيل إن عدد قتلاها بلغ 67 جنديا وستة مدنيين.

وقال مارشاك إنه كان من المقرر ان يقوم الاطفال بجولة في مدن عربية في اسرائيل والمناطق الجنوبية التي كانت معرضة لخطر الصواريخ الفلسطينية.

وكان من المقرر أيضا حضور عرض لفرقة يهودية عربية وزيارة مدرسة مختلطة للعرب واليهود وشاطيء تل أبيب والقيام برحلة سفاري.

وكان جدول الرحلة يتضمن أيضا لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

والزيارات الودية لاسرائيل انطلاقا من غزة نادرة بسبب العداء بين الاسرائيليين وحركة حماس. لكن المرضى الفلسطينيين يسمح لهم بالعبور إلى اسرائيل لتلقي العلاج في الحالات الملحة.

أونا