أخبار عاجلة

«زايد للإسكان» يصدر 6686 قرار دعم سكني العام الجاري

"جرافيك"

أصدر برنامج الشيخ زايد للإسكان 6 آلاف و686 قرار دعم سكني خلال عام 2014 بقيمة إجمالية تصل إلى 3 مليارات و592 مليون درهم، وتسلم البرنامج بالكامل خلال ديسمبر الجاري مشروع مجمع الاتحاد السكني بإمارة الشارقة والواقع بمنطقة السيوح 7 وعلى بعد 40 كم تقريباً على طريق الشارقة مليحة وذلك على مساحة من الأرض تقدر بـ755.388 مترا مربعا، والذي استغرق تنفيذه 24 شهراً وهو أول وأكبر مشروع مجمع سكني ينفذه البرنامج منذ إنشائه حيث يضم المجمع 406 وحدات سكنية تضم 4 نماذج سكنية مختلفة بقيمة 301 مليون درهم.

وخلال عام 2014 حصل برنامج الشيخ زايد للإسكان على تقييم لؤلؤتين من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وذلك لاستيفائه متطلبات معايير برنامج «استدامة» للتقييم بدرجات اللؤلؤ لمرحلة التصميم لمشروع مجمع عجمان السكني بمنطقة الرقايب 2 والذي يضم 306 مساكن على مساحة تقدر بـ502 متر مربع، ويعد المشروع الأول من نوعه الذي يحصل على تقييم بدرجات اللؤلؤ خارج إمارة أبوظبي.

كما أنجز البرنامج البناية السكنية الواقعة بمنطقة الغرفة في دبا الفجيرة، والتي تضم 13 وحدة سكنية، واستغرق تنفيذها 18 شهراً على مساحة من الأرض تقدر بـ5300 متر مربع.

ضوابط

ووضع البرنامج ضوابط جديدة للمعايير الفنية من أبرزها مد صلاحية القرارات الموافق عليها لمدة ثلاث سنوات، ويحق للمستفيد بناء فيلا لا تزيد على ثلاثة ملايين درهم، ولا تتعدى مساحتها 8000 قدم مربعة.

كما وضع البرنامج آلية جديدة للتقديم على طلب الحصول على المساعدة السكنية ومعايير جديدة لتوزيع المساكن ضمن مشاريع المجمعات السكنية، ومعايير خاصة للحصول على قيمة المساعدة السكنية الجديدة إلى جانب مبادرات إسكانية أخرى تسهم في تقليص سنوات انتظار مقدمي الطلبات للحصول على المساعدة السكنية إلى سنتين من تاريخ الطلب والبت الفوري في طلبات استكمال المساكن قيد الإنشاء وتوزيع المساكن ضمن مشاريع المجمعات السكنية وذلك في إطار تحقيق رؤية الإمارات 2021.

كما قام البرنامج برفع سقف المنحة السكنية لفئة المتقاعدين إلى 11 ألف درهم، وأعلن عن إطلاق خدمة حكومية ذكية جديدة تواكب تطلعات المتعاملين وتمكنهم من اختيار مساكنهم ضمن مشاريع المجمعات السكنية من خلال خدمة استعراض المسكن على المجمع السكني نفسه واختيار النموذج المناسب الذي يتوافق مع معايير الاستحقاق الخاصة بالمجمعات السكنية، إلى جانب وضع آلية جديدة لتقديم طلب الحصول على المساعدة السكنية والتي تضم إما صيانة مسكن أو إضافة لمسكن قائم أو بناء مسكن خاص واشترط البرنامج أن يكون مقدم الطلب مالكاً لأرض وقد باشر في الأعمال وأن يكون قد أنجز ما يقارب من قيمة المساعدة السكنية أو أن يتقدم بما يثبت امتلاكه المبلغ المطلوب منه تنفيذه قبل الاستفادة من مبلغ المساعدة السكنية الصادرة من البرنامج أو السكن ضمن مساكن المجمعات السكنية بحيث يتم تحديد نموذج المسكن المطلوب بناء على المعايير الخاصة بتوزيع المساكن ضمن المجمعات السكنية.

معايير التوزيع

وحدد البرنامج معايير جديدة لتوزيع المساكن ضمن المجمعات السكنية يتم دراسة طلبات المواطنين وتحديد المستحقين على أساسها، وتشمل مجموعة أولويات وهي البدء بالأسر التي لا تملك مسكناً والاعتماد على حجم الأسرة والأسرة الممتدة في تحديد الأولويات، وتشمل المعايير مسكناً يضم طابقا أرضيا وأول ويضم 4 غرف للحاصلين على قرض وعدد أفراد أسرهم أكثر من 5 ويمتلكون أو لا يمتلكون أرضاً سكنية.

أو مسكنا ذا طابق أرضي ويضم 3 غرف للحاصلين على قرض أو إنشاء مسكن وعدد أفراد أسرهم أقل من 5 ويمتلكون أو لا يمتلكون أرضاً سكنية. أو مسكنا ذا طابق أرضي ويضم غرفتين للحاصلين على قرار إنشاء مسكن لفئة محددة.

كما وضع البرنامج معايير خاصة للحصول عليها وتتمثل في: إذا كان دخل الأسرة الشهري أقل أو يساوي 30000 درهم وكان متوسط الدخل أقل من أو يساوي 3000 درهم يحصل المستفيد في هذه الحالة على السقف الأعلى للمساعدة والذي يبلغ 800 ألف درهم. أما إذا كان متوسط الدخل من 3000 إلى 4000 درهم فتكون قيمة المساعدة 700 ألف درهم ويحصل المستفيد الذي يبلغ متوسط دخله 5000 وأكثر على 500 ألف درهم.

أما إذا كان دخل الأسرة الشهري أكثر من 30000 درهم وكان متوسط الدخل أقل من أو يساوي 4000 درهم يحصل المستفيد على 700 ألف درهم أما إذا كان متوسط الدخل من 4000 إلى 5000 درهم فيحصل المستفيد على 600 ألف درهم ويحصل المستفيد الذي يبلغ متوسط دخله 5000 وأكثر على 500 ألف درهم وكان في كل الحالات يملك عقارا تقل قيمة المساعدة السكنية بمبلغ 100 ألف درهم.

ويتعاون البرنامج مع العديد من الجهات والهيئات ومنها وزارة الأشغال ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان ودائرة الإسكان بالشارقة وهيئة القروض الخاصة بالمواطنين وكافة البلديات ودوائر الأراضي والدوائر الحكومية ومصرف الإمارات للتنمية الذي يعتبر المشغل الأول لأموال البرنامج.

ويشارك البرنامج في المؤتمرات الداخلية والخارجية، حيث نظم البرنامج وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية المؤتمر الإسكاني الأول الذي اهتم بالقطاع الإسكاني في الدول الخليجية والعربية والعالمية والتي شارك فيها أكثر من 15 دولة ويقوم بتنظيم الدورات المختلفة للموظفين وذلك بالتعاون مع العديد من المعاهد ذات الاختصاص والمراكز التدريبية بهدف تطوير القدرات ورفع الكفاءة.

نظام ذكي

من بين انجازات البرنامج خلال 2014 إطلاق نظام «مجمعات زايد» الذي صممه البرنامج كأول نظام حكومي ذكي على المستوى الإقليمي للمجمعات السكنية الافتراضية، حيث يمكن المتعاملين من مشاهدة المجمعات السكنية القائمة التي ينشئها البرنامج ويسمح لهم بالاطلاع على المشاريع المستقبلية.

وأطلق البرنامج خدمات ذكية جديدة للمتعاملين بهدف جعل المتعاملين يتعايشون مع الخدمات والتقنيات المتطورة في المجمعات السكنية ويتعرفون على المميزات التي تتضمنها هذه المجمعات السكنية وطرح خدمة جديدة لأول مرة عن طريق تطبيق «مسكني» الافتراضي، حيث يقوم التطبيق بمساعدة المستخدمين في عرض بعض نماذج البرنامج بشكل ثلاثي الأبعاد.

ونظام المجمعات الافتراضي وهو نظام يتيح للمستخدم استعراض مجمعات البرنامج الحالية والمستقبلية. وتطبيق «ساس بيتك» عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وهو تطبيق يختص بحساب التكاليف التقديرية للبناء في مختلف الإمارات ويحتوي على تصاميم سكنية جاهزة. إلى جانب تطبيق برنامج الشيخ زايد للإسكان وهو التطبيق الرسمي للبرنامج.