«عمومية الفتوى والتشريع» تلزم الجامعات بتعيين الأساتذة بعد المعاش كـ«متفرغين»

ألزمت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة، مجالس إدارة الجامعات، بتعيين الأساتذة بعد بلوغهم سن المعاش القانونية، كأساتذة متفرغين للاستفادة من خبراتهم في العملية التعليمية.

وقالت الجمعية العمومية في فتوى أصدرتها، السبت، برئاسة المستشار محمد قشطة، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، إن التشريع جاء رغبة منها في عدم حرمان الجامعات من خبرات الأساتذة الذين عملوا بها طوال حياتهم من حقهم في التعيين كأساتذة متفرغين عند بلوغهم السن القانونية لإفادة الطلاب وإثراء العملية التعليمية.

وأضافت أن الجامعات مثلها مثل الهيئات القضائية تكون سن المعاش بها لمن تعدى الـ65 عاما؛ وبذلك تكون خبرته طويلة، ويجوز المد له للاستفادة من خبرته على المدى البعيد إذا ظل الشخص قادرا على العطاء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة