«أبومرزوق» يطالب السلطة الفلسطينية بالمصارحة حول القرار المقدم لمجلس الأمن

دعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبومرزوق، السبت، القيادة الفلسطينية إلى مكاشفة الشعب الفلسطيني حول مضمون مشروع القرار المقدم إلى مجلس الأمن الدولي، والذي يطالب بإنهاء الاحتلال وتحديد سقف زمني لإقامة الدولة الفلسطينية بحلول نهاية 2017.

وقال أبومرزوق: «لا يكفي أن يقال إن الورقة التي قدمت إلى مجلس الأمن، تم تعديل 8 نقاط فيها، يجب أن يعلم شعبنا الفلسطيني ما هي هذه النقاط التي تم تعديلها»

وتساءل: «لماذا لا يُدعى الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية للاجتماع والتصديق على المشروع المقدم؟ ومن الذي قدم المشروع السابق والذي تجاوز فيه حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني؟»، مضيفا أن ما «حدث لا يجب أن يمر مرور اللئام ودون محاسبة».

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ذكر أن 8 تعديلات أدخلت على مشروع القرار الفلسطيني المقدم إلى مجلس الأمن وأنه سيتم التصويت عليه قبل نهاية العام الحالي.

وأعلنت عدد من الفصائل رفضها لمشروع القرار المقدم بصيغته الحالية، وضمت قائمة الرافضين كلا من حركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي، والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، والمبادرة الوطنية الفلسطينية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة