أخبار عاجلة

رفع لائحة اتهام بحق الدويلة إلى النائب العام

رفع لائحة اتهام بحق الدويلة إلى النائب العام رفع لائحة اتهام بحق الدويلة إلى النائب العام

أعدت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين لائحة اتهام جزائية بحق المدعو مبارك الدويلة، سيتم رفعها إلى النائب العام في الدولة غداً للموافقة عليها وتحويلها إلى النيابة المختصة، تمهيداً لمحاكمته. وقال زايد سعيد الشامسي رئيس الجمعية لـ«البيان»: إن أعضاء الجمعية اجتمعوا يوم الخميس الماضي لاتخاذ الإجراء القانوني المناسب بحق الدويلة، الذي تطاول على رمز من رموز الدولة، وقدح في نزاهة القضاء فيها، مشيراً إلى تكليف أحد الأعضاء بإعداد لائحة اتهام تتضمن سرداً للأفعال والأفكار الإجرامية والإرهابية للدويلة، والنصوص القانونية المؤثمة لها، لتقديمها للنائب العام في الدولة غداً.

تنسيق

وأوضح الشامسي أنه بعد موافقة النائب العام عليها سيتم إحالتها إلى النيابة المختصة، ومن ثم إلى المحكمة ، مشيرًا إلى أنه سيتم التنسيق مع دولة الكويت الشقيقة لتنفيذ العقوبة التي تصل إلى المؤبد، استناداً إلى الاتفاقيات الامنية الموقعة بين البلدين، والتي ستكون من خلال خيارات ثلاثة، الأول تنفيذها في بلاده، أو هنا في الدولة بعد تسليمه لها، أو من خلال الشرطة الدولية في حال خرج من موطنه.

وعيد

وأضاف: إن اللجوء إلى القضاء لعقاب الدويلة، جاء تتويجاً لردود الأفعال الشعبية التي طالبت بتقديم الدويلة للمحاكمة، متوعداً بأنه لن يفلت من العقاب، هو وكل من تسول له نفسه التطاول على سيادة الدولة، وحكامها، وأولياء عهودها، ونزاهة القضاء فيها، وكذا على منجزاتها ومكتسباتها الوطنية، بالتوازي مع ملاحقة كل شخص يحاول الترويج لأفكار إرهابية.

جهود كويتية

من جهتها تعكف وزارة الخارجية الكويتية على إعداد مذكرة اتهام بما جاء في لقاء مبارك الدويلة عضو تنظيم الإخوان المسلمين في الكويت من بذاءات في حق الإمارات وتطاوله على الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتقديمها إلى النيابة العامة، وذلك ضمن إجراءات قانونية رادعة اتخذتها الوزارة. وينتظر الدويلة استدعاءه من قبل النيابة العامة في الكويت كمتهم في هذه القضية التي وجدت صدى واسعاً في الشارع الكويتي، حيث استنكرت كل الأطياف ما قاله بحق الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد.

خطوات

وعلمت «البيان» أن وزارة الخارجية ستتخذ ذات الخطوات التي أقدمت عليها عندما أساء النائب عبدالحميد دشتي لدولة البحرين الشقيقة، والمتمثلة في إحالته إلى النيابة بتهمة الإساءة إلى دولة شقيقة.

وأشارت مصادر إلى أن قناة المجلس ورغم التأكيد على أن ما يطرحه الضيوف يمثلهم ولا يمثل القناة أو المجلس، إلا أنها اتخذت إجراءات لمنع تكرار ما حدث على شاشتها، حيث تم تنبيه كافة العاملين بها، بعدم السماح إلى أي ضيف يظهر عبرها بالتعرض إلى أي دولة شقيقة أو المساس بالشخصيات العامة، وكذلك عدم طرح الأسئلة التي من شأنها فتح الباب لمثل هذا الأمر، منوهة بأن الدويلة لن يظهر على شاشة هذه القناة حتى إشعار آخر.

سرية

وبينت المصادر أن قناة المجلس لم تقف عند هذا الأمر، بل تجري الآن تحقيقاً داخلياً يحوطه السرية في الأسباب التي أدت إلى عدم الانتباه إلى ما قاله الدويلة بحق الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد على الهواء ومقاطعته قبل إكمال حديثه، ويهدف هذا التحقيق إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار ذلك مستقبلاً.

وكان وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله قد أكد أن الكويت ستتخذ إجراءات قانونية رادعة تجاه ما وصفه بـ«البذاءات» التي تلفظ بها الدويلة، مشدداً على أن «الشعب الكويتي بكل فئاته يرفض ما صدر من إساءات، تجاه الإمارات»، لذا «سنبدأ بدورنا في الإجراءات القانونية الكفيلة بردع مثل تلك التجاوزات».

ولفت الجارالله، في تصريح، إلى أن الكويت قيادة وحكومة وشعباً لن تنسى مواقف الإمارات الشقيقة تجاه قضاياها، لاسيما موقفها من احتضان الشعب الكويتي في أحلك الظروف إبان الغزو العراقي، مؤكداً أن العلاقات بين الأشقاء في البلدين لن تتأثر بتلك التجاوزات المرفوضة. ومازالت الردود المستنكرة تتواصل في الشارع الكويتي لما قاله الدويلة، إذ شدد النائب أحمد مطيع على أن تصدي سمو ولي عهد أبوظبي للغلو والتشدد والإرهاب بمنهج إسلامي وسطي معتدل، أثار حفيظة البعض، مستدركاً بالقول «محشوم يا شيخ محمد بن زايد». وأضاف مطيع : تظل العلاقات الكويتية الإماراتية يسودها الود والمحبة والترابط مهما تجاوز البعض أو تعدى.

وقال النائب المستقيل من مجلس الأمة رياض العدسانس: إن الإساءة إلى الإمارات وكل دول الخليج مرفوضة، مشيراً إلى الموقف المشرف للأشقاء الخليجيين أثناء الغزو الغاشم بذاكرة وقلب كل كويتي.

إخوان الشياطين

قال النائب نبيل الفضل موجهاً كلامه إلى الدويلة: «سمو الشيخ محمد بن زايد لا يعادي المذهب السني كما تتبجح، وإنما هو ونحن معه نعادي المذهب السني الذي ينتج التطرف ويدعو للانقلاب وللإرهاب كفكر جماعتك من إخوان الشياطين!». وأضاف الفضل: «ونقول لسمو ولي عهد أبوظبي :إذا أتتنا مذمتك من ناقص فهي الشهادة لك بأنك كاملُ !. وما دام خصومك من نوع هذا الإخواني القبيح فروح دربك سمح والله ناصرك».