مصادر: تركيا تفاوض طاقم الجزيرة مباشر مصر للانضمام لفضائية بديلة

كشفت مصادر في جماعة الإخوان، الخميس، إن مسؤولين كبار في التركية، عرضوا على طاقم عمل قناة «الجزيرة مباشر » العمل في قناة ستبدأ البث من تركيا قبل 25 يناير المقبل، وأن الرئيس التركي رجب طيب أرودجان قرر إطلاق هذه القناة لتكون بديلا لـ«الجزيرة».

وقالت المصادر، التي طلبت عدم ذكر أسمائها، لـ«المصري اليوم»، إن المسؤولين الأتراك يتفاوضون مع مقدمي ومعدي برامج الجزيرة مباشر مصر بوساطة أحمد منصور، الذي اختارته السلطة التركية ليكون مشرفًا عامًا على البرامج بالإضافة إلى تقديمه أحد البرامج الأسبوعية.

وأضافت أن بعض مذيعي «الجزيرة» يدرسون بجدية الانتقال إلى تركيا للعمل في القناة الجديدة، بينما تمسك آخرون بالعمل في الدوحة، وأن عدد كبير من معدي القناة وافقوا بالفعل على الانتقال للعمل بالقناة التركية.

وذكرت المصادر، أن الحكومة التركية تسعى إلى استمرار دعم مظاهرات جماعة الإخوان المناهضة للسلطة، والتركيز على أخطاء ومساوئ النظام من خلال القناة الجديدة، وأنها تفضل الاستعانة بنفس الأدوات المملوكة لـ«الجزيرة» وإدارة تحريرها للتمكن من تنفيذ رؤيتها، مشيرة إلى أن كل التفاصيل ستظهر للنور خلال العشرة أيام المقبلة بعد انتهاء المفاوضات الجارية بين المسؤولين الأتراك ومذيعي الجزيرة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة