أخبار عاجلة

الزمالك يسعى لفك ' العقدة الثانية ' أمام انبي‎

الزمالك يسعى لفك  ' العقدة الثانية '  أمام انبي‎ الزمالك يسعى لفك ' العقدة الثانية ' أمام انبي‎

بالفعل هي عقدة إذ احتاج الزمالك لسبع مباريات حتى يتمكن من الفوز على انبي، في اللقاء السابع سجل عبد الحليم علي في الوقت بدل الضائع هدف الفوز للفريق الأبيض.

منذ صعود انبي للدوري الممتاز موسم 2002-2003 مثل عقدة بالنسبة للزمالك على الرغم من مساهمته في تتويج الفارس الأبيض باللقب ذلك الموسم.

فلا ينسى جمهور كرة القدم في كلها ذلك اليوم، 23 مايو 2003.

حين فاز انبي على الأهلي في الجولة الأخيرة وأهدى الدوري للزمالك الذي هزم الإسماعيلي في نفس التوقيت بعدما كان الدوري تقريبا في يد المارد الأحمر.

العقدة

ولكن في موسمين توج الزمالك خلالهما بالدوري لم يهزم انبي مطلقا، بل امتد الأمر لموسم ثالث.

ستة تعادلات بينهما منها أربعة بنتيجة 1-1، قبل أن يكسر الزمالك العقدة وينتقم من انبي بالفوز عليه في 12 لقاء متتالي.

ولكن يبدو أن العقدة عادت من جديد، إذ فاز انبي ثلاث مرات وتعادل مرة من آخر أربعة لقاءات بينهما.

الزمالك يتفوق في مجمل المواجهات، ولكن مؤخرا إنبي دائما يمثل عقبة صعبة أمام الأبيض.

ومثلما أهدى إنبي الدوري للزمالك عام 2003، فقد حرم الفريق الأبيض من التتويج بكأس مصر في عامه المئوي 2011 حين هزمه في النهائي 2-1.

زكي الهداف

عمرو زكي والذي لعب للفريقيين هو الهداف الأكثر في مواجهات الزمالك وانبي، خمسة أهداف سجلها منها ثلاثة مع الأبيض.

سجل هدف فوز الزمالك على انبي بنهائي كأس مصر 2008، وبعدها بثلاث سنوات سجل مجددا للزمالك في نهائي 2011 الذي خسره أمام انبي.

العشري

طارق العشري يستعد لمواجهة الزمالك للمرة الأولى وهو مدير فني لانبي.

العشري خسر سبعة وفاز أربعة من 13 مباراة خاضها أمام الزمالك وهو قائدا لحرس الحدود.

العشري كان إحدى ضحايا الزمالك في طريقه نحو لقب كأس مصر في 2008، خسر نصف النهائي 2-1.

صراع القمة

يستعد الفريقان للمواجهة مساء الخميس في لقاء مؤجل من الجولة الأولى بالدوري.

نقطة وحيدة تفصل الزمالك المتصدر عن انبي الثاني، كلاهما حقق تسعة انتصارات حتى الآن كأكثر فريقيين فازا بالدوري.

ولكن تعثر انبي الأخير بالتعادل السلبي أمام حرس الحدود أعطى قمة الترتيب، إذ يعد الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في حين خسر انبي أول لقاءاته بالموسم أمام اتحاد الشرطة.

فيديو اليوم السابع