أخبار عاجلة

مواقع التواصل الاجتماعي تنتفض وتدعو إلى محاكمة «الدويلة»

مواقع التواصل الاجتماعي تنتفض وتدعو إلى محاكمة «الدويلة» مواقع التواصل الاجتماعي تنتفض وتدعو إلى محاكمة «الدويلة»

طالب مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي دولة الكويت الشقيقة بمحاكمة الدويلة على إساءته للإمارات، مؤكدين أن حديثه عن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يجب ألا يمر مرور الكرام.

ودشن مغردون عدداً من الهاشتقات التي عبروا من خلالها عن حبهم وتقديرهم العميق للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومن أبرزها: «محمد بن زايد فخر العرب»، وهاشتقات أخرى أيضاً هاجموا من خلالها الدويلة ومن أبرزها «يجب محاسبة الدويلة»، «صراخ أذناب الإخوان».

وقال عبد الشامسي وسليمان الظهوري ومهند أمين وزايد محمد عبر هاشتاق «يجب محاسبة الدويلة»، إن هؤلاء الشرذمة بعد فشلهم أصبحوا لا يفقهون إلا نعيق الغربان، فالقافلة تسير إلى شموخ والكلاب تنبح وتعوي بعد الفشل، وقالوا أيضاً: «الدويلة تجاوز الحدود وبوخالد فوق هذه الترهات»، وأضافوا: «بوخالد مرفوع الرأس بمواقفك وبحب شعبك ولا يعيبك عيب اللائيم لو ألف عام».

وأشار مواطنون عبر هاشتاق «يجب محاسبة الدويلة» أيضاً إلى أن محاكمة الدويلة يجب أن تتم على وجه السرعة فأي إساءة للقيادة الرشيدة هي إساءة إلى جميع أبناء الدولة فالقيادة والشعب كيان واحد.

وقال مواطنون عبر هاشتاق «محمد بن زايد فخر العرب»، إن كل الولاء لقيادة الدولة الرشيدة ومن يتجرأ على القيام بهذه الأفعال غير المحسوبة يجب أن تتم محاسبته فوراً فقيادتنا ستظل دوماً فخراً لكل العرب.

وقال علي الحمادي وعمر الساعدي ومريم الأحمدي، إن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تعلم الوطنية في مدرسة زايد الخير فانشغل عقله بالإمارات وقلبه بأبناء بلاده، وأشاروا إلى أن ما ذكره هذا «الدويلة» كلام غير مسؤول ويجب على دولة الكويت الشقيقة أن تتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

وقال إن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اختير ضمن قائمة القادة المسلمين العشرة الأكثر تأثيراً في العالم، في قائمة ضمت نخبة من علماء الإسلام مثل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

مغردون

وأنشأ مغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» هاشتاقات حملت عناوين مختلفة ولكنها اجتمعت على حب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفخرهم واعتزازهم بسموه فمن: «محمد_بن_زايد_فخر_العرب» إلى «نحب_بوخالد_زعيم_الرجولة» و«أسد_دولة_الإمارات_وحفيد_أسود» وعبروا فيه عن فخرهم واعتزازهم بالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وشجب المغردون الاتهامات الساقطة لمبارك الدويلة في حق دولة الإمارات ورموزها، وطالب المغردون بأن يتم محاسبة الدويلة لتطاوله على رمز من رموز الدولة وأحد قادتها الحكماء، وخلال الساعات الأولى لإطلاق الوسم شهد تفاعلاً كبيراً وتوالت مئات التغريدات التي أكدت اعتزازها بالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد حيث دون عامر بن حزيز بأن سمو الشيخ محمد بن زايد خط أحمر والغلط عليه ممنوع، فمن يغلط على سموه فإنه يغلط على كل شعب الإمارات، ودونت عيناوية: «نحبك يابوخالد والله نحبك والمحبة هبة من الخالق المعبود»، ودون زايد الرويس: «ما مثل أبو خالد من رجال الدول سياسة وحكمة وطيبة واحترام ومن لا رأها فيه بعيونه حول والحقد في قلبه معوّفه المنام».