أخبار عاجلة

بالأرقام - هدفان في ريال مدريد يفصلان ميسي عن حكم الليجا

بالأرقام - هدفان في ريال مدريد يفصلان ميسي عن حكم الليجا بالأرقام - هدفان في ريال مدريد يفصلان ميسي عن حكم الليجا

برشلونة، (إفي): بعد نحو أسبوع من مرور 10 أعوام على مشاركته الأولى مع الفريق الأول لبرشلونة، يسعى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لأن يصبح غدا السبت الهداف التاريخي لليجا في مباراة لها مذاق خاص بالنسبة له حيث يواجه خصم البرسا اللدود ريال مدريد.

ومنح القدر ميسي فرصة لتحطيم عدد الأهداف الـ251 لأسطورة فريق أثلتيك بلباو تيلمو زارا في ملعب سانتياجو برنابيو معقل الملكي، حيث سجل النجم الملقب بـ"البرغوث" 12 هدفا.

وبعدما سجل ميسي في الجولة السابقة من الدوري الإسباني هدفا أمام إيبار، ارتفع رصيده من الأهداف في الليجا إلى 250 هدفا، ليقترب وهو في الـ27 من عمره فقط من معادلة وتحطيم الرقم القياسي الذي يمتلكه زارا منذ 1955 ، وهو العام الذي اعتزل فيه أيضا كرة القدم.

وسيكون على ميسي تسجيل هدفين في البرنابيو لتحطيم رقم زارا، وهو ما يعد صعبا ولكن ليس مستحيلا على الهداف التاريخي لمباريات الكلاسيكو.

فمن أصل 21 هدفا سجلها ميسي في مرمى ريال مدريد، أحرز منها 12 في معقل الميرينجي.

وينقص ميسي فقط تسجيل هدف برأسه في البرنابيو حيث سجل ثمانية من التمريرات وثلاثة من ركلات جزاء وهدف واحد من ضربة حرة مباشرة.

كما استطاع ميسي أن يسجل هدفين في مباراة واحدة مرتين عامي 2009 و2011 كما سجل ثلاثية (هاتريك) في آخر زيارة للبرنابيو وكانت هذا العام عندما كان البرسا لايزال تحت قيادة مواطنه خيراردو "تاتا" مارتينو.

وكان الظهور الأولى لميسي مع برشلونة في 16 أكتوبر 2004 أمام إسبانيول، ومنذ وقتها خاض إجمالي 285 مباراة، ما يزيد بواقع ثمانية لقاءات عن زارا.

ومع ذلك، لم يسجل ميسي أول أهدافه في الليجا إلا بعد أشهر من بداية مشاركته مع البرسا، فكان الهدف الأول في الأول من مايو/آيار 2005 أمام ألباسيتي في كامب نو وكان وقتها البرسا، بقيادة الهولندي فرانك ريكارد، يحتاج للفوز لحسم لقب الليجا.

استغل ميسي حينها تمريرة من النجم البرازيلي رونالدينيو ليسجل هدفا وينتهي اللقاء بفوز برشلونة بهدفين نظيفين.

كان هذا الهدف هو الأول الذي يسجله ميسي من أصل 250 هدفا في الليجا حتى الآن، وهو الرقم الذي زاده بشكل كبير مع وصول بيب جوارديولا لتدريب البرسا بعدما قرر أن يترك ميسي اللعب في الجانب الأيمن ليلعب في مركز المهاجم الثاني (الوهمي).

وهكذا، بعدما كان قد سجل 31 هدفا في أول أربع نسخ من الليجا شارك فيها، ارتفع عدد الأهداف إلى 138 في المواسم الأربعة التي لعب فيها تحت إمرة جوارديولا، الوتيرة التي حافظ عليها مع الراحل تيتو فيلانوفا حيث سجل في ولايته 46 هدفا كانت حاسمة لفوز البرسا بالليجا.

وبوصول لويس إنريكي لتدريب برشلونة، يتمتع ميسي أيضا بحرية الحركة، على الرغم من أنه يلعب خارج منطقة الجزاء، الأمر الذي قد يكون وراء تجمد رصيد ميسي من الأهداف بعد مرور ثماني جولات على الليجا عند سبعة أهداف، مبتعدا بفارق كبير عن خصمه البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الريال وهداف البطولة بـ15 هدفا.

وعلى الرغم من أن رونالدو يتفوق على ميسي حتى الآن في أهداف الموسم الحالي من الليجا، فإن "صاروخ ماديرا" يبتعد بكثير عن رصيد ميسي الإجمالي من الأهداف بالدوري الإسباني حيث سجل حتى الآن 192 هدفا في الليجا.

وإلى الآن لم تحسم مسألة تكريم ميسي في البرنابيو حال تحطيمه هناك رقم زارا، ولكن يبدو أن الأمر ليس مهما للاعب الأرجنتيني الذي قال عقب مباراة البرسا الأخيرة أمام أياكس أمستردام الهولندي ضمن دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا: "المهم هو الفوز على ريال مدريد وليس تحطيم رقم زارا القياسي".

وفيما يلي قائمة بأهداف ميسي في مشواره بالليجا:

- موسم 2004-2005:

هدف في سبع مباريات.

- موسم 2005-2006:

 

ستة أهداف في 17 مباراة.

- موسم 2006-2007:

14 هدفا في 26 مباراة.

- موسم 2007-2008:

10 أهداف في 28 مباراة.

- موسم 2008-2009:

23 هدفا في 31 مباراة.

- موسم 2009-2010:

34 هدفا في 35 مباراة.

- موسم 2010-2011:

31 هدفا في 33 مباراة.

- موسم 2011-2012:

50 هدفا في 37 مباراة.

- موسم 2012-2013:

46 هدفا في 32 مباراة.

- موسم 2013-2014:

28 هدفا في 31 مباراة.

- موسم 2014-2015:

سبعة أهداف في ثماني مباريات.

فيديو اليوم السابع