محتجو هونج كونج يجرون تصويتا إلكترونيا على اقتراحات حكومية

قال محتجون يطالبون بالديمقراطية في هونج كونج إنهم سيجرون تصويتا غير ملزم على اقتراحات حكومية رفضوها، في وقت سابق هذا الأسبوع، مع دخول حملتهم أسبوعها الخامس، الجمعة.

وفي ظل توقعات بزيادة أعداد المحتجين، مطلع الأسبوع المقبل، أعلن زعماء الطلاب في وقت متأخر الليلة الماضية عن خطة لاجراء تصويت الكتروني على اقتراحات اصلاحية قدمها كبار المسؤولين في هونج كونج خلال محادثات جرت، الثلاثاء، وفشلت في كسر الجمود.

وقال اليكس تشو، أحد الطلاب، الذين يقودون الحركة للمحتجين، في وقت متأخر الخميس: «تقول دوما إن الطلاب لا يمثلون الناس في الميدان ومواطني هونج كونج لذلك نحن هنا لاعلاء صوتنا وسنخبر الحكومة بوضوح بما نفكر فيه».

وسيطلب من المتظاهرين الرد على سؤال بشأن ما إذا كان اقتراح الحكومة تقديم تقرير إلى مجلس الدولة الصيني، الحكومة، عن احتجاجات احتلال وسط هونج كونج سيكون له أي فائدة عملية في محاولة لجمع هذه الاجابات لتعزيز موقفهم التفاوضي.

ويبدأ، الجمعة، خامس أسبوع من احتجاجات شارك فيها عشرات الالاف وبدأت بإغلاق شوارع رئيسية تعبيرا عن رفض خطة أعلنتها الحكومة المركزية الصينية وتسمح لمواطني هونج كونج بالتصويت لاختيار زعيمهم للمرة الأولى، في 2017، ولكنها تقصر المرشحين على من تختارهم لجنة تضم الكثير من أنصار بكين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة