محافظ المنيا يفتتح مؤتمر علمي حول الجديد في أمراض الكبد

محافظ المنيا يفتتح مؤتمر علمي حول الجديد في أمراض الكبد محافظ المنيا يفتتح مؤتمر علمي حول الجديد في أمراض الكبد

شهد اليوم اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي المشترك للجمعية المصرية لدراسة الجديد في أمراض الكبد والجهاز الهضمي وجمعية المنيا للكبد والجهاز الهضمي .

وأكد المحافظ على أهمية المؤتمر، حيث يعاني حوالي 15 مليون مصري من أمراض الكبد، مما يعنى إهدار لطاقتهم الإنتاجية لأن الكبد هو مصنع الطاقة والحياة .

وأشار المحافظ إلى ضرورة الاهتمام بالصحة والتعليم والعمل على تحسينهما حتى نرتقي بالمواطن المصري، وإن مستوى التعليم في يحتاج إلى إعادة نظر، مؤكدًا على ضرورة الجدية والإتقان في العمل مع الحزم الشديد، وأعرب عن أمنياته بخروج المؤتمر بتوصيات تسهم في حل أمراض ومشاكل الكبد وخاصة أن المؤتمر يضم نخبة من الأساتذة وعدد من الشباب الواعد في المجال الطبي.

وصرح دكتور محمود أبو العينين أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية طب جامعة المنيا ورئيس جمعية المنيا للكبد والجهاز الهضمي أن المؤتمر سيتناول على مدار يومين كل ماهو حديث في دراسات الكبد، حيث يناقش المشاكل والأمراض التي يتعرض لها الكبد والطرق والفحوصات الحديثة في الكبد .

ويشارك في المؤتمر أكثر من 20 بحثًا في مختلف التخصصات التي لها علاقة بالكبد لأطباء من جامعات مختلفة.

من جانبه قال دكتور حسني سلامة رئيس المؤتمر وأستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية طب جامعة القاهرة إن أهمية المؤتمر تأتي في ظل متغيرات إقليمية وعالمية تتمثل في إحداث ثورة في علاج فيروسات الكبد، معربًا عن أمنياته بالوصول إلى نتائج أفضل لحياة المرضي المصريين.

وأكد دكتور جمال أبو المكارم القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا على أهمية دور الجامعة في تنمية المجتمع المحيط بها، مشيرًا إلى أن الاهتمام بتطوير المستشفيات الجامعية يعد من أهم أولويات الجامعة في المرحلة القادمة .

أونا