أخبار عاجلة

إصلاح تشوهات العمود الفقرى تحقق نجاحا يفوق الـ95%

إصلاح تشوهات العمود الفقرى تحقق نجاحا يفوق الـ95% إصلاح تشوهات العمود الفقرى تحقق نجاحا يفوق الـ95%

كيف تحدث تشوهات العمود الفقرى وما شكل القوام الطبيعى وما أسباب حدوث هذه التشوهات وهل يمكن علاجها وكيف يمكن علاجها؟

يجيب الدكتور حسام صلاح أستاذ جراحة العظام والعمود الفقرى بطب قصر العينى يمكنك أن تلاحظ مدى استقامة العمود الفقرى من عدمه من خلال النظر إلى شكل جسم الإنسان فعندما يكون مستقيما من الأمام تكون أقدامه والأكتاف على نفس المستوى ولكن من خلال النظر عبر الجانب الأيمن أو الأيسر للإنسان فهناك تقعر فى المنطقة القطنية وتحدب فى المنطقة الصدرية ثم تقعر فى المنطقة العنقية وهذا القوام الطبيعى الهدف منة وجود اتزان ميكانيكى فى العمود الفقرى وأى انحراف أو اختلال فى هذه المقاييس يظهر فى شكل الجسم.

ويقول هناك أنواع كثيرة لتشوه العمود الفقرى فقد يكون هناك تشوه جانبى أو أن يكون هناك زيادة فى التحدب أو انحناء يؤدى إلى حدوث "انحناء فى الظهر" وأحيانا يكون الاثنين معا أى انحراف عن هذه المعايير.

وبشكل عام هناك أسباب لحدوث التشوهات أشهرها مرض يصيب الأطفال "ايديوبافيكو" وهى كلمة لاتينية ويأتى هذا المرض نتيجة عيب وراثى أو جينى تم اكتشافه حديثا وهناك أنواع أخرى مثل العيوب الخلقية للفقرات وأمراض الأعصاب المختلفة مثل شلل الأطفال أو الشلل الدماغى وكذلك أمراض أخرى لها علاقة بهشاشة العمود الفقرى وأسباب أخرى مثل الأورام والكسور.

وأهم شىء فى التشخيص هو أن يتم مبكرا أى أن الطفل لابد بعد ولادته مباشرة أن يتم الكشف عليه من قبل طبيب الأطفال.

وفى مرحلة الطفولة المبكرة إذا لاحظت الأم وجود أى انحناءات أو تشوه فى شكل الظهر أو وجود وحمة على الظهر أو تجمع شعر فى منطقة الظهر لابد أن يتم عرض الطفل على الطبيب المتخصص.

وفى مرحلة الطفولة أى عيوب فى شكل القوام بالذات فى مرحلة الطفولة والمراهقة المبكرة لابد من أخذ الطفل إلى الطبيب المتخصص وأى عيب فى القوام بالذات فى البنات لابد من العرض على جراح العمود الفقرى وعمل الأشعات اللازمة لتحديد وسائل العلاج المختلفة وهناك ثلاث أنواع من العلاج النوع الأول يتمثل فى المتابعة فقط والنوع الثانى يستلزم ارتداء حزام طبى وذلك للتحكم فى الانحناء ومنعة من الزيادة أما الانحناءات الكبيرة الوسيلة الوحيدة لإصلاحها هى الجراحة ونسبة نجاحها يصل لأكثر من 95% ونسبة المضاعفات قليلة جدا حتى إذا كان ناتجا عن العيوب الخلقية.

وقد حدث تطور كبير فى جراحات تشوه العمود الفقرى من حيث وسائل الإصلاح وتثبيت العمود الفقرى فأصبحنا قادرين على إصلاح الاعوجاج بدرجة كبيرة جدا بنسبة 95% وفى نفس الوقت يستطيع المريض ممارسة حياته والتحرك بسهولة بعد أيام من الجراحة.

مصر 365