أخبار عاجلة

قصي خولي: هذه حقيقة محاولة اغتيالي في سوريا

قصي خولي: هذه حقيقة محاولة اغتيالي في سوريا قصي خولي: هذه حقيقة محاولة اغتيالي في سوريا

الثلاثاء 21-10-2014 14:38

إطلالة قريبة الى القلب، ظريفة، شفافة، واثقة ومحببة. بهذه العبارة يمكن ايجاز استضافة وفاء الكيلاني للنجم السوري قصي خولي في برنامجها "الحكم" وهي من الإطلالات القليلة للفنان شبه مبتعد عن البرامج التلفزيونية والتي أضاءت على شخصية خولي، الفنان والإنسان، والتي اصرت وفاء على أن تؤكد من خلالها انّه يتمتع بموهبة صوتية تؤهله لأن يكون نجماً غنائياً، على الرغم من أن خولي لا يملك صوتاً جميلاً وعندما غنى للوسوف بدا مقلداً له وربما هي فرصة له لكي يشارك في برنامج " شكلك مش غريب" والتي سبقه اليها زميلاه عبد المنعم عمايري و ديما قندلفت.
وفاء إفتتحت البرنامج بتقديم خولي، وكأنه "جيغولو" عصره و"روميو" القرن الواحد والعشرين ومحطم قلوب العذارى، من خلال تخصيص نصف ساعة من البرنامج لتوجيه أسئلة اليه، تتعلق بنزواته، وبافتتان الفتيات به، وبشكله الجذاب وعضلاته المفتولة وطوله وعرضه وعلاقته الغرامية، ما دفع خولي إلى توجيه السؤال التالي لها" ألا يوجد أسئلة بعيدة عن الجنس اللطيف؟".
قصي خولي، أكد انه لا توجد نزوات في حياته، بل هو "يعلّق" بسرعة، مشيراً الى أنه لم يجد حتى الآن الفتاة التي تناسبه لكي يتزوجها ويبني بيتاً معها، معيدا السبب إلى الاختلاف الديني مع الطرف الآخر، ومؤكداً انه لم يخطر له في يوم من الأيام أن يغيّر دينه، وقال" من يغيّر دينه يمكن أن يغيّر كل شيء".
خولي أشار الى أن الفتيات يعجبن بشخصيته ويشعرن أنه إنساناً حقيقياً وأضاف " أنا لا أشتغل على أنني ممثل لكي أكسب محبة الفتيات".
فنياً، تمحورت معظم اسئلة وفاء الكيلاني حول مسلسل "سرايا عابدين" الذي جسّد فيه قصي خولي شخصية الخديوي اسماعيل "معشوق النساء"، وفي سؤال عن مشهد "البانيو" الذي جمعة بالفنانة غادة عادل والذي أثير حوله الكثير من الجدل والانتقادات في الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، قال خولي" غادة تحب عملها ومخلصة جداً له، وهذا المشهد تم تصويره امام 50 شخص من فريق العمل قام بتنفيذه بحرفية وتقنية عالية، وبعيداً عن أي تفكير خاطئ. مشيراً الى أن الإيحاء الجنسي الذي عكسه المشهد عند بعض المشاهدين، ربما يعود الى كونه عرض في رمضان، متمنياً لو أن الناس بدل تحليل ماذا كانت ترتدي غادة عادل في الموجود في البانيو، تحليل المسلسل بموضوعية وعمق.
وعن الإنتقادات الكثيرة التي تعرض لها في أولى تجاربه الفنية في ، ردّ خولى على وفاء" أنا لم أقرأ نقداً كبيراً، بل إنطباعات من أساتذه كبار بعضها كانت جيدة وبعضها الآخر كانت عادية، ولكنني قرأت عن المغالطات التاريخية في مسلسل "سرايا عابدين"، ومشيراً إلى أن الدراما العربية غير قادرة حتى الآن على صناعة أعمال تاريخية لأننا "لا نجرؤ حتى الآن، بسبب الناس والحكومات، على ان عرض التاريخ كما هو وعلى حقيقته".
من ناحية أخرى أوضح خولي أن العمل عرض على الرقابة ووافقت عليه، عندما سألته وفاء" ألم تستغرب أن تقتصر إنجازات الخديوي إسماعيل على إنجازاته النسائية؟ وأضاف " لا يمكن تقديم عمل فني من دون أخطاء، والإثارة هي أهم عنصر لجذب الناس لمتابعته. المسلسل تناول مواضيع نسائية وهذا أمر موجود في حياة الخديوي اسماعيل"، وأوضح قائلاً "هذه الشخصيات اصحبت من التاريخ ويحق للكاتب أن يضيء على جانب منها وتقديمه في مسلسل".
أما عن إتهام الناقد طارق الشناوي، بأن أداءه كان غير مقنعاً في دور "الخيديوي إسماعيل"، أجاب خولي" أنا أحترم رأيه ولكنني إجتهدت على الشخصية وقدمت ما وجدته مناسباً".
خولي نفى خبر تعرضه لمحاولة اغتيال في سوريا، مشيراً إلى أنها مجرد "فرقعة إعلامية"، كما أوضح أن حديثه في الصحافة عن تعرضه للاغتيال هو مجرد كلام مختلق.
وعما إذا كان يفضل الإعلان عن رأيه السياسي أو الإحتفاظ برأيه لنفسه، قال خولي انه تم إقحام الفنانين لكي يكون لهم رأياً سياسياً، مضيفاً" أنا مواطن عربي سوري أؤمن بتعدد الآراء. ولكننا أصبحنا في مكان لا علاقة له بالربيع العربي وأنا لا أؤمن به. أنا أؤمن بالعربي الذي يعشق الربيع، وأتمنى ان نحافظ على العربي". وتساءل" هل حقق المواطن أي شيء من الربيع العربي!". كما أشار إلى أنه لم يشارك في الانتخابات التي جرت في سوريا، لأنه يقيم في مصر، التي لم تسمح بإجراء الانتخابات على أراضيها، ولكنه إنتخب على "تويتر".
وعن دعمه لأولاد بلده السوريين في برامج الهواة الفنية، اشار خولي انه يفعل ذلك لأنه يحبهم وقائلاً"إذا لم أشجع أولاد بلدي فم أشجع؟".
قصي الذي أثنى على تجربة عمرو واكد في هوليوود، أكد أنه دخل المجال الفني لكي يصل إلى هوليوود ولو من خلال مشهد واحد، برغم من أنه لا يعرف كم سيوفّق في مسعاه، ولكنه يعمل من أجل تحقيق هذا الحلم ويخطط من أجل تحقيقه في المرحلة المقبلة. كما اكد انه يرفض أدوار الشذوذ الجنسي، لأن الجمهور يتعلق بالممثل، وبخلط بين التمثيل والحقيقة.
إلى ذلك نفى قصي خولى شعوره بالندم على تجربة تعامله مع نانسي عجرم كـ "موديل" في أحد كليباته، وقال "أنا أحترم هذه التجربة ولكنني لن أكررها حفاظاً على خصوصيتها، مشيراً الى انه خاض التجربة مع فنانة يحبها وليس من أجل الفلوس.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي