أخبار عاجلة

5 عجائب في كوكب الفيس بوك تضع مستخدميه على محك الانتحار

5 عجائب في كوكب الفيس بوك تضع مستخدميه على محك الانتحار 5 عجائب في كوكب الفيس بوك تضع مستخدميه على محك الانتحار

1
> كتب: شمس الدين مرتضى

مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام، عالم مليء بالغرائب التي لا يتداركها سوى مستخدميه، يعاني بعض منه من أفعال تستحق التأمل تصدر عن كثيرين، وبالفعل تمكن المصري -بدون فخر- رسم طبيعة خاصة للتعاملات مع ذويهم على شبكات التواصل، تستحق الوقف على تفاصيلها.

وبشكل خاص .. استحوذ موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على حياة الملايين من المصريين، واستطاعوا تمصير تلك التكنولوجيا، عن طريق تعاملات و أنماط يسير عليها معظم المستخدمين، تستحق التأمل، يستاء منها قطاع عريض من آخرين مستخدمين للفيس بوك، ويحاول بشكل أو بآخر تغييرها عن طريق السخرية أو الانتقاد المجرح الرادع، ولكن “مع الأسف” لاجدوى، فحاولنا أن نرصد بعد المشكلات التي يعاني منها بعض مستخدمي الفيس بوك.

21- AnA A$LaN BoY Mo$hkeLa

العديد من مستخدمي الفيس بوك يطلبون صداقات من آخرين، ومن أقل سمات التعرف على الشخص هو اسمه، فعندما نجد من يسمي نفسه بهذه الطريقة، فماذا نحن فاعلون تجاهه، فالحد الأدني المسموح به من اقتحام الصفحات الشخصية للآخرين هو رؤية إسمه، فهل ذلك يدل على غموض الشخصية لكي يجذب “مزز” الفيس بوك؟! .. “من وجهة نظره”.

32 – إعمل لي Like و Comment

فاجأة و بدون ضمانات تجد صفحة دردشة قد ظهرت لك من أعماق الأراضي الافتراضية، فالآمر الناهي صديقك الافتراضي يقر لك وجوب الضغط على زر الإعجاب، وكتابة تعليق يعبر عن مدى اعجابك بما فعله، فلم يدع لك مجالا للاختيار، أو حتى البحث في الأمر، فقد قرر لك اعجابك و تعليقك، انتهى الأمر.

3 – Tag صورة شخصية لأصدقاء الفيس بوك

فهذه النوعية من الأشخاص لا نعلم مدى حدود تفكيرهم، وبالتالي تجاهل طريقة التعامل معهم يكون منطقيا، فما الجدوى من مشاركة الأصدقاء بصور شخصية، سيصل لدى البعض أن الشخص فاعل تلك الحركة يريد منك الإعجاب و التعليق المرموق بدون منح مساحة الاختيار وتكوين الرأي، فسيكون رد الفعل هو الذم على مشاركة الصورة الشخصية، أو التجاهل منعا للإحراج.

44 – “Candy Crush”

بهجة الملايين من مستخدمي الفيس بوك هي الاشعارات الجديدة لدى حساباتهم الشخصية، فيصل أحيانا مستخدم الفيس بوك إلى أقصى بؤسه عندما يجد 75% من إشعاراته فقط تحتوي على دعوات لألعاب، فيفكر الإنسان للحظة و يقول في عقله الباطن، “لو أردت اللعب فحتما الدعوة لن تكون هي الدافع لتلك الرغبة”.

55 – ” (:”

حجم المشكلات التي تحدث نتيجة ذلك الوجه لا تعد و لا تحصى، فهناك من يلجأ إلى قطع علاقاته مع اصدقائه نتيجة لكتابة ذلك الوجه، وفي الحقيقة، لم يتوصل علماء علم النفس إلى سبب الاستياء منه، لأنه ببساطة شديدة في النهاية يعبر عن رسمة يصنعها الوجه، ولا يخترعها.

أونا