أمر الإحالة بـ«تنظيم رابعة» : المتهمون أعدوا متفجرات لاستهداف الجيش والشرطة

أمر الإحالة بـ«تنظيم رابعة» : المتهمون أعدوا متفجرات لاستهداف الجيش والشرطة أمر الإحالة بـ«تنظيم رابعة» : المتهمون أعدوا متفجرات لاستهداف الجيش والشرطة

النائب العام

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر فرجاني المحامي العام الأول للنيابة، أن عناصر التنظيم الإرهابي الذي يضم 36 متهمًا من بين المشاركين في اعتصامي رابعة العدوية والنهضة والذين أحيلوا بالأمس إلى محكمة الجنايات، أعدوا مفرقعات ومتفجرات وصواريخ بهدف استعمالها ضد قوات الأمن من الشرطة والجيش، وأنهم استغلوا اعتصامي رابعة العدوية والنهضة لاستقطاب المشاركين فيهما، وجمع التبرعات المالية من المعتصمين لشراء الأسلحة والذخائر والمواد الكيماوية اللازمة لتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة بغية استخدامها في عمليات إرهابية في البلاد.

وباشر التحقيق في القضية، فريق من محققي نيابة أمن الدولة العليا ضم إسماعيل حفيظ وعبد العليم فاروق ومحمد الطويله وأحمد جلال ومحمد جمال محرم وضياء عابد وأحمد الصاوي، برئاسة سامح الشيخ رئيس النيابة تحت إشراف المستشار محمود إسماعيل المحامي العام بالنيابة.

والمتهمون بحسب ترتيب الأسماء الوارد في أمر الإحالة، هم كل من: قاسم رجب قاسم وشهرته “المهندس” (صاحب مغسلة ملابس) وسيد أحمد علي الشامي وإسلام عبد المنعم إمام فرج (هارب) ومصطفى سيد حسين (هارب) ومحيي الدين أحمد فريد (مهندس كهرباء) وعبد الرحمن سعيد بيومي وأسامة أنس رزق حافظ ووليد طه عبد الجليل دياب وعمر منتصر عمر عبد المجيد وأشرف إدريس عطيه وشهرته “أشرف القزاز” (هارب) وممدوح محمد سليمان إبراهيم (هارب ) وأحمد محمود سيد الضبع وإبراهيم صبري إبراهيم أبو العمايم وجمعه سيد جمعه إمام ومعتز علي صبح خليل وأسامة كمال عباس عبد الرحيم ومحمد محمد جمعه أحمد وعمرو فاروق سيد مكاوي (هارب) ومحمد ابراهيم سيد جميل وأسامة سعيد محمد بيومي (هارب) وجمال محمد العدوي وراجي حاتم عبد المنعم وطارق قطب الشحات قطب وشهرته “عزت البرق” ومحمود إدريس عطيه يوسف وشهرته محمود القزاز (هارب) وأحمد محمد عبد الغفار عطيه وشهرته أحمد الشامي (هارب) وعمر سعد محمود عبد الوهاب (هارب) ومصطفى صلاع عبد المنعم وشهرته “مصطفي فرخة” (هارب ) وهيثم حسين فوزي الكاشف (هارب) ومحمد عزام محمد حسن (هارب) وعبد الرحمن علي حسن ومحسن عرفه محمد عبد الرحمن وناصر محمود أحمد جاب الله (هارب) وأيمن عبد العظيم محمود علي ومحمد خيري السبعاوي ووليد حسن رجب حجاج (هارب) وسعيد عبد الظاهر حسن عبد الرحمن.

وجاء بتحقيقات النيابة، أن المتهمين الأول والثاني قاما بإنشاء وتأسيس وتنظيم وإدارة جماعة على خلاف أحكام القانون، تولى زعامتها المتهم الأول، الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها وإدارة جماعة تدعو إلى تكفير الحاكم.

وأشار أمر الإحالة، إلى أن المتهمين من الثاني وحتى السادس، تولوا إنشاء وتأسيس خلية عنقودية تنبثق عن الجماعة، وإعداد وتأهيل أعضائها فكريًا وحركيًا وعسكريًا.

وأضاف أمر الإحالة، أن المتهمين من السابع وحتى الثاني والثلاثين انضموا الى الجماعة الإرهابية مع علمهم بأغراضها.. في حين وجهت النيابة للمتهم الثالث والثلاثين انه قدم للجماعة مأوى للسكن مع علمه بأغراضها.

وذكر أمر الإحالة، أن المتهمين من الأول حتى الخامس عشر ومن الرابع والثلاثين حتى السادس والثلاثين، أمدوا الجماعة الإرهابية بمعونات مادية ومالية تتمثل في الأسلحة والذخائر والمفرقعات وأجسام صواريخ ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية وأموال ومعلومات، مع علمهم انها تدعو إلى تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

ووجهت النيابة أيضًا، إلى المتهمين الأول والثامن والعاشر تهمة الشروع في قتل ركب من أفراد وضباط الشرطة، عمدا مع سبق الإصرار والترصد بطريق القاهرة / الاسكندرية الصحراوي، ومن يتصادف تواجده مع المواطنين، اجتمع بهم المتهم الأول واضعًا مخططًا حدد به دور كل منهم، وأعدوا 3 عبوات ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدوائر الكترونية لتفجيرها.

في حين قام المتهمون الثانى ومن الخامس حتى السابع والثاني عشر والثالث عشر والخامس عشر والثانى والعشرون والثامن والعشرون، صنعوا مفرقعات “قنابل شديدة الانفجار” بقصد استعمالها بنشاط يخل بالأمن.

 

أونا