أخبار عاجلة

تعليق بث شبكة إخبارية باكستانية موالية للجيش بتهمة إهانة القضاء

تعليق بث شبكة إخبارية باكستانية موالية للجيش بتهمة إهانة القضاء تعليق بث شبكة إخبارية باكستانية موالية للجيش بتهمة إهانة القضاء

قال مسؤولون في باكستان، الثلاثاء، إنه تم تعليق بث إخبارية باكستانية تحظى بشعبية ومؤيدة للجيش بعدما تردد أنها أهانت القضاء، في ثاني حظر مؤقت يفرض على وسيلة إعلامية هذا العام .

وأوقفت الهيئة المسؤولة عن الرقابة الإعلامية في باكستان بوقف بث شبكة «آري» 15 يوما على خلفية نزاع لها مع المحكمة العليا.

وأعلنت هيئة تنظيم الإعلام الإلكتروني الباكستانية أنها فرضت غرامة قدرها 10 ملايين روبية باكستانية (حوالي 100 ألف دولار) على شبكة «آري» أيضا.

وقالت الهيئة إن قنوات آري تبث باستمرار تعليقات منتقدة لبعض قضاة المحكمة العليا ،والذين لا يمكن التشكيك في سلوكهم في مناقشات علنية بموجب الدستور الباكستاني.

كانت قنوات آري تدعم الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي قادها السياسي المعارض عمران خان وعالم الدين الإسلامي طاهر القادري الذي تظاهر أتباعه لإجبار رئيس الوزراء نواز شريف على الاستقالة.

ويقول بعض المعلقين السياسيين إن الجيش الباكستاني دبر الاحتجاجات لإضعاف شريف، بعد عام من توليه المنصب.

ومن ناحيتها قالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان إن فرض حظر على وسائل الإعلام يمثل انتهاكا لحقوق حرية التعبير .

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية هذا العام التي تمنع فيها قناة إخبارية من البث في باكستان.

وكانت قناة «جيو» التليفزيونية قد منعت من البث أيضا 15 يوما بعدما اتهمت القناة جهاز الاستخبارات الباكستاني بأنه يقف وراء هجوم تعرض له أحد كبار الإعلاميين العاملين بها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة