أخبار عاجلة

استحداث قسم لمرضى الإدمان المراهقين في «الوطني للتأهيل»

استحداث قسم لمرضى الإدمان المراهقين في «الوطني للتأهيل» استحداث قسم لمرضى الإدمان المراهقين في «الوطني للتأهيل»

دشنت معالي ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة، رئيسة مجلس إدارة صندوق الزواج في مركز أبوظبي الوطني للمعارض؛ المعرض الوطني للتوعية المجتمعية والخدمات الانسانية «توعية 2014» في دورته الرابعة، والذي يختتم غداً.

وأعلن في المعرض عن اعتزام المركز الوطني للتأهيل، استحداث قسم جديد لمرضى الإدمان من المراهقين الأقل من 18 سنة مطلع العام المقبل.

وأعربت معالي ميثاء الشامسي عن سعادتها بالبرامج المقدمة في المعرض من قبل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية في الدولة لأطفال المدارس الذين هم بأمس الحاجة لمعرفة مثل هذه المتطلبات المجتمعية للنهوض بالفكر التوعوي الناجح.

وأضافت أن هذه المعارض بمثابة حلقة وصل لما فيها من توعية، ومشاركة في ايصال الرسالة الناجحة لأبناء الوطن، عبر المشاركات الهادفة للمؤسسات التي تقدم العديد من البرامج التنموية لهؤلاء الأطفال، سواء في الصحة أو التعليم أو غيرها من المؤسسات.

وأفاد الدكتور حمد الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل، باعتزام المركز استحداث قسم جديد لمرضى الإدمان من المراهقين الأقل من 18 سنة مطلع العام المقبل، بطاقة استيعابية تصل الى 12 سريراً.

وأشار الى أن أصغر حالة إدمان في الوطن العربي تم رصدها في ، حيث بلغ سن المتعاطي 9 سنوات، جاء ذلك خلال تصريحات ادلى بها خلال معرض التوعية 2014.

وأكد أن 90% من حالات الإدمان في المركز سببها المشاكل الأسرية والخلافات العائلية التي تسهم في انحراف الأبناء الى تعاطي المخدرات والكحول، مضيفا ان 80% من حالات الإدمان دأبت على تعاطي مواد مركبة كيميائيا والأدوية المخدرة.

وقال الغافري إن مشاركة المركز في المعرض تهدف إلى تحقيق أعلى درجات الوعي بين شرائح المجتمع في مختلف المجالات التي تخص الإنسان سواء في حياته اليومية أو لمستقبل الأجيال المقبلة، ورفع مستوى المعلومة عند الجمهور وتعريفهم بمخاطر الكحول والمواد المخدرة.

وتابع أن البرامج العلاجية في المركز يتم تقييمها كل 5 سنين من قبل الجمعية العلمية العالمية، بشكل شامل ويوضح للمركز ما النقاط الإيجابية والسلبية.

وأكد أن للأسرة أهمية ودوراً كبيراً في نجاح علاج المريض، إذ ان الأسرة تعتبر من اهم العوامل التي تساعد في معالجة المدمن وعدم انتكاسه وعودته للإدمان.

وأشار إلى أن انخفاض سن تعاطي المخدرات إلى 13 سنة يدق ناقوس الخطر، ما يترتب عليه مخاطر وأمور سلبية، ويجب علينا جميعا ان نتكاتف ونبذل قصارى جهدنا لوقف انتشار آفة المخدرات التي أصبحت مؤرقة للجميع.

من جانبه أشار صلاح خميس الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي في دائرة القضاء بأبوظبي إلى أن الدائرة تحرص على بث الرسائل التوعوية بدءاً من الساحة النموذجية للمحكمة في المعرض مع تفعيلها بالمسابقات الهادفة بالأمور القانونية لطلبة المدارس.

مجلة

قال صلاح الجنيبي إن ما ميز قسم دائرة القضاء هذا العام طرح مجلة خاصة للأطفال، والتي تصدر من الدائرة بعنوان سلطان وبخيت، أسماء الشخصيات الهامة في القصة، ومن خلالها يتعرف الأطفال على أهم مبادئ الأخلاق والقيم الانسانية المعززة لذات الصغار، كشخصية بوحايز الحكيم العادل، والحفيد سلطان الطفل دون العاشرة من عمره، بالإضافة إلى الشخصيات الأخرى.