أخبار عاجلة

سلطان القاسمي يتفقد مشروع مركز الشارقة للفضاء

سلطان القاسمي يتفقد مشروع مركز الشارقة للفضاء سلطان القاسمي يتفقد مشروع مركز الشارقة للفضاء

تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، مجريات الأعمال في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، واطلع سموه على مراحل إنجاز المشروع الواقع بالقرب من الجامعة القاسمية.

واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة لشرح مفصل حول ما تم إنجازه من المشروع والذي يتضمن قبة فلكية تحتوي على شاشة عرض نصف كروية بقطر 18 متراً ومركبة بزاوية ميل 10 تستخدم لعرض صور بالغة الدقة عن طريق نظام عرض رقمي متقدم يتكون من 7 قنوات عرض ضوئي فائقة الأداء تعمل بشكل متزامن لإسقاط صور معالجة رقمياً باستخدام أجهزة معالجة صورية فائقة السرعة لتكون الصورة المنتجة متجانسة ومركبة بطريقة تبدو وكأنها تعرض من مصدر واحد، بالإضافة إلى مسرح القبة وتبلغ سعته 200 مقعد تم توزيعها بعناية وبزوايا مدروسة، وفي قلب النظام برامج متقدمة تستخدم في عملية محاكة رقمية للفضاء تتيح للمشاهد التنقل عبر الكون الفسيح، حيث تستخدم هذه البرامج بيانات محدثة من وكالة الفضاء الاميركية والاوروبية وكذلك الأقمار الصناعية، وتحتوي القبة كذلك على عارض نجوم عملاق متمركز في قلب مسرح القبة السماوية ويتيح عرض عدد هائل من النجوم يبلغ 20 مليون نجم وهو أداة مثالية لدراسة الفلك.

وحول تصميم المشروع فإنه يمثل الشمس وما حولها من الكواكب في الساحة الخارجية عن طريق مجسمات تستخدم لهذا الغرض، ويتضمن بالاضافة لما سبق مرصداً فلكياً يحتوي على تلسكوب عاكس بقطر 45 سم وآخر كاسر بقطر 20 سم مع بعض الأجهزة الملحقة، ومسرح مرئي متقدم يحتوي على شاشة ذات دقة وضوح عالية تتيح عرض ودراسة بيانات ذات دقة عالية إلى جانب معارض فلكية فيزيائية ومكاتب للعاملين في المركز وللباحثين.

ويسعى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي من خلال إيجاد مثل هذا المركز إلى تسخير التكنولوجيا المتقدمة للرقي في مجال البحث والتطوير العلمي وتقديم الدعم العلمي في مجال علوم الفلك من خلاله، ويشكل بذلك ريادة في وسائل البحث والتطوير العلمي على صعيد المنطقة عن طريق تبني أحدث الوسائل المستخدمة في مجال التعليم وفي إعداد البحوث والدراسات والبرامج التعليمية في مجال الفلك وعلوم الفضاء.

شكر وتقدير

ومن جانبه تقدم الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الشارقة لدعمه الدائم إلى العلم والعلماء، وهذا المشروع الجديد قام بدعمه صاحب السمو من اليوم الأول من تنفيذه وحتى الانتهاء منه، حيث إن المرحلة الأولى سيتم الانتهاء منها مع نهاية هذا العام، وسيتم البدء في المرحلة الثانية مع بداية العام المقبل 2015.

وأشار مدير الجامعة إلى أن هذا المشروع من المشاريع الحيوية والتي تشمل موضوعات الساعة وهي مشروعات الفضاء والفلك، حيث إن هذا المشروع بدأ التفكير فيه منذ أكثر من عام، وتمت مناقشة الفكرة بينه وبين صاحب السمو حاكم الشارقة، لتدريب الشباب من المواطنين وإعطاء فكرة للمؤسسات العلمية والجامعات والمدارس علوم الفضاء، بدءاً من القبة الفلكية بحيث تكون متوازنة من حيث الدقة والمقاعد والحجم، ومرصد فلكي وبعد الاجهزة خصوصاً الدقيقة والتي تصنع الآن.

فيلم وثائقي

من خلال برنامج الخط المباشر عبر أثير إذاعة الشارقة تحدث صاحب السمو حاكم الشارقة معلناً عن مشروع إنتاج فيلم علمي وثائقي يروي ومن خلال استعانته بالآيات القرآنية واللقطات التصويرية قصة تكوين الكون منذ حدوث الانفجار الكبير وتكون المجرات وانتشار النجوم والكواكب وتشكل الارض بتضاريسها المختلفة من جبال وسهول وبحار ومحيطات وتنوعها المناخي والبيئي مروراً ببداية الحياة على هذا الكوكب، كما يتناول حياة عدد من الأنبياء والرسل عليهم أفضل الصلاة والتسليم، مستعرضاً حياة الرسول الأكرم محمد بن عبد الله، صلى الله عليه وسلم، منذ نزول الوحي والدعوة في مكة ورحلة الإسراء والمعراج وفتح مكة إلى وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام.