أخبار عاجلة

«البنتاجون» يعد خططا إضافية لمواجهة انتشار «إيبولا» بالولايات المتحدة

«البنتاجون» يعد خططا إضافية لمواجهة انتشار «إيبولا» بالولايات المتحدة «البنتاجون» يعد خططا إضافية لمواجهة انتشار «إيبولا» بالولايات المتحدة

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» أنها تقوم حاليا بإعداد فريق طبي للرد السريع في حال انتشار فيروس «إيبولا» داخل الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البنتاجون الأدميرال جون كيربي، إن وزير الدفاع تشاك هاجل، أمر بتدريب فريق طبي من ثلاثين شخصا، استجابة لمطلب من وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، موضحا أن هذه الخطوة تمثل إجراء احترازيا إضافيا لضمان استعداد الولايات المتحدة للاستجابة السريعة والفعالة لوجود أي إصابات جديدة بفيروس «إيبولا».

وأوضح المتحدث العسكري أن الفريق الطبي الذي سيبدأ تدريبه هذا الأسبوع سيظل في وضع الاستعداد للانتشار في أي موقع يشهد حالات طارئة داخل الولايات المتحدة، مؤكدا أنه لن يتم إرسال الفريق إلى غرب إفريقيا أو أي مكان آخر، وسيتم استدعائه داخل البلاد فقط بأمر من العاملين في قطاع الرعاية الصحية.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قد سعى في خطابه الأسبوعي السبت الماضي، إلى طمأنة الأمريكيين بشأن فيروس «إيبولا»، مذكرا الشعب الأمريكي أنه لم يتم رصد سوى ثلاث حالات فقط في البلاد، وأنه ليس من السهل الإصابة بالمرض

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة