أخبار عاجلة

اليوم.. تدشين «أسبوع المهنة» لطلاب وطالبات جامعة الملك سعود

اليوم.. تدشين «أسبوع المهنة» لطلاب وطالبات جامعة الملك سعود اليوم.. تدشين «أسبوع المهنة» لطلاب وطالبات جامعة الملك سعود

    تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يدشن صباح اليوم الأحد ملتقى أسبوع المهنة لطلاب وطالبات جامعة الملك سعود، وذلك في البهو الرئيسي للجامعة، وسيستمر حتى مساء يوم الخميس المقبل، بحضور 40 شركة، وجهة توظيف.

وقدم معالي الدكتور بدران العمر مدير جامعة الملك سعود شكره لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على رعايته لملتقى أسبوع المهنة، وأكد حرص القيادة على كل ما فيه خير ومصلحة الوطن والمواطن، مشيراً إلى أن ذلك نابع من اهتمامه بأبنائه الطلاب والطالبات، آملآ أن يحقق "الملتقى" التوفيق والنجاح في عملية استقطاب الخريجين وتوظيفهم، وكذلك نشر ثقافة العمل الحر، وابتكار أفكار للمشروعات الصغيرة، ليكتمل دور الجامعة في عملية تعليم وتثقيف وتوظيف الطلاب والطالبات.

وأكد الدكتور بدران العمر أن هذا الحدث يكتسب أهمية خاصة في هذه السنة لأنه ذو طبيعة خاصة يستمدها من شموله كليات الجامعة وتخصصاتها كافة؛ بعد أن كانت كل كلية تنفرد بتنظيم أسبوع مهنة خاص بها، ومن المؤمل أن يعود هذا التنظيم بمردود أفضل على الجامعة، وطلابها، وخريجيها، والشركات الراعية والمشاركة في فعاليات هذا الأسبوع؛ لأنه سيوفر بيئة مواتية تتيح لكل طلاب وطالبات وخريجي الجامعة، الالتقاء وجها لوجه - ضمن مساحة زمنية محددة - مع أصحاب العمل وكبريات الشركات في المملكة، الأمر الذي من شأنه زيادة فرص التوظيف أمامهم من ناحية، وسد احتياجات تلك الشركات من الكفاءات الوطنية من ناحية أخرى.

ولفت مدير الجامعة إلى أن ما يزيد من أهمية هذا الحدث أنه جاء متزامنا مع إطلاق الجامعة لبوابة التطوير المهني التي ستشكل رافدا مهما للطلاب يساعدهم على تنمية مهاراتهم في الحصول على الوظيفة من خلال أساليب ابتكارية تقوم على فكرة التطوير المستمر، وتنمية مهارات بناء السيرة الذاتية، واجتياز المقابلات الوظيفية، فضلا عن تقديم الاستشارات المهنية وغيرها من الخدمات ذات الصلة.

والجامعة بوصفها مؤسسة وطنية تسهم في تحقيق التنمية وخدمة المجتمع؛ تعدّ أسبوع المهنة فرصة سانحة لعرض وتسويق مخرجاتها؛ بعد أن قامت بتزويد طلابها وخريجيها بمهارات عملية هي الأكثر طلبا في سوق العمل؛ بغية تذليل الصعاب أمامهم وتيسير عملية اندماجهم في وظائفهم.

وبيّن الدكتور العمر أن أسبوع المهنة يشكل في هذه السنة انطلاقة جديدة في مسيرة الجامعة، وذلك لأنه يحظى برعاية كريمة من لدن مقام خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله- الذي قدم ويقدم كل أنواع الدعم لجامعة الملك سعود وللمسيرة التعليمية في المملكة بصفة عامة.

من جهته أوضح الدكتور محمد بن أحمد السديري وكيل الجامعة لتطوير الأعمال رئيس اللجنة العليا لأسبوع المهنة بجامعة الملك سعود، أن وكالة الجامعة لتطوير الأعمال تَشرّفت بالإشراف على إقامة وتنظيم فعاليات أسبوع المهنة والخريج في الجامعة، ابتداء من الخامس والعشرين من ذي الحجة، من خلال لجنة عليا ضمت قيادات عدة في الجامعة تم تشكيلها من أجل الإعداد لإقامة هذا الأسبوع، وقد قامت اللجنة بعقد الكثير من الاجتماعات خلال الأشهر الماضية؛ بغية التأكد من تحقق الأهداف النبيلة والرسالة السامية لهذا الأسبوع، التي ارتكزت على شعار طموح يتمثل في "البحث عن وظيفة لكل خريج"، فهذا ما نأمله من إقامة هذا الأسبوع بصفة رئيسة، فضلا عن الجانب التدريبي والتطويري والتوعوي لأبنائنا الطلاب والخريجين في موضوع التوظيف والحصول على وظائف.

يشار إلى أن ملتقى "أسبوع المهنة" سيستمر حتى مساء يوم الخميس المقبل، ويتوقع أن تستقطب ال40 شركة مئات الطلاب والطالبات، وهو الهدف الذي تصبو إليه الجامعة عندما عدلت عن طريقتها السابقة في إقامة أسبوع المهنة في كل كلية إلى أسبوع كامل يجمع كل مقدمي الخدمة تحت سقف واحد.