أخبار عاجلة

محلب يشهد توقيع اتفاقيات بين هيئة قناة السويس وشركات تكريك عالمية

محلب يشهد توقيع اتفاقيات بين هيئة قناة السويس وشركات تكريك عالمية محلب يشهد توقيع اتفاقيات بين هيئة قناة السويس وشركات تكريك عالمية

إبراهيم محلب

شهد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء مساء اليوم مراسم توقيع عقد تكريك قناة السويس الجديدة بين هيئة قناة السويس وعدد من أكبر الشركات العالمية تحت اسم ” تحالف التحدى ” نظرا لضخامة حجم أعمال التكريك المطلوبة فى المشروع والمخطط الزمنى الطموح الذى أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسى ومدته عام.

وقام بالتوقيع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس وممثلو التحالف و الجرافات الوطنية الإماراتية وشركة بير انترناشيونال وشركة فان اورد وشركة بوسكالس وشركة جان دو نيل وشركة ديمى وشركة جريت ليكس.

وعقب توقيع الاتفاقيات بين هيئة قناة السويس وشركات التكريك العالمية ، قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس – فى تصريح صحفي – إنه منذ اعطى الرئيس عبد الفتاح السيسى إشارة البدء فى مشروع قناة السويس الجديدة تم اتخاذ الخطوات التنفيذية لإتمام المشروع فى التوقيتات المحددة والتى تم وضعها كجدول زمنى لتنفيذ المشروع بكافة مكوناته.

وأشار إلى أن هذه المكونات تتمثل فى أعمال حفر على الجاف بكميات حفر تصل الى ٢٥٠ مليون متر مكعب وأزالة تكسيات وستائر بطول ٣٠ كيلو مترًا وإنشاء تكسيات جديدة بطول مائة كيلو متر وتجهيز احواض ترسيب لاستقبال ناتج أعمال التكريك وإجراء عمليات تكريك بكميات تصل إلى ٢٥٠ مليون متر مكعب، بالإضافة إلى جميع التجهيزات اللازمة للمساعدات الملاحية للمجرى الملاحى الجديد وإنشاء مراسى لمعديات جديدة لخدمة المواطنين.

وأوضح الفريق مميش أن كل هذه الأعمال تجرى على قدم وساق طبقا لتوقيتات زمنية وطبقا لتكليفات كل جهة حسب اختصاصها مشيرا الى انه تم تقييم الشركات العلمية فى مجال التكريك وذات الكفاءات والقدرة على تنفيذ مثل هذه الأعمال ولها سابق خبرة وتجربة فى تنفيذ مشروعات التكريك العملاقة المشابهة.

وأشار مميش إلى انه تم تقسيم المشروع الى ست مناطق وتحديد كميات التكريك المطلوبة لكل منطقة حسب الرسم المعلن وعمل سيناريو لخطوات وأسلوب التنفيذ والذى يستغرق تنفيذه عشرة أشهر تنتهى فى بداية أغسطس ٢٠١٥.

وقال إنه تم إعداد مواصفات أعمال التكريك وشروط التنفيذ اللازمة للمشروع وتجهيزها للطرح على الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، مشيرًا إلى أن هيئة قناة السويس ستقوم بتكريك احد المناطق الست وطرح الخمس مناطق الأخرى على الشركات العالمية وقد تم تحديد أكبر ٩ شركات متخصصة لطرح المشروع عليها وتم إرسال الخطابات لها وبعد دراسة عروضها الفنية تقدمت شركة شاينا هاربور بعرض مستقل وتقدمت بعض الشركات بعرض موحد.

وأضاف إنه تم تقييم الشركات المتقدمة على أسس منها الإمكانات الفنية والموقف المالى لكل شركة على حده واستيفاء الشركات المتقدمة لكافة الشروط بما فيها التأمين المؤقت.

واختتم مميش تصريحاته بالقول إنه بناء على التقييم الفنى تبين مطابقة العرض الفنى للتحالف بقيادة شركة الجرافات فى أربع مناطق ومطابقة العرض الفنى لتحالف شركتى ديمى وجريت ليكس فى إحدى المناطق وعلى ذلك فقد فازت ست شركات من أصل سبعة بالإضافة إلى أسطول كراكات هيئة قناة السويس حيث تم استدعاء الشركات الفائزة وتم التوقيع معها اليوم حيث بدأ تحريك أسطول كراكاتها والوحدات المعاونة للعمل فى المشروع.

أ ش أ

أونا