أخبار عاجلة

وعاظ وقساوسة: الخطاب الديني الوسطي والوحدة الوطنية أساس بناء المجتمع

وعاظ وقساوسة: الخطاب الديني الوسطي والوحدة الوطنية أساس بناء المجتمع وعاظ وقساوسة: الخطاب الديني الوسطي والوحدة الوطنية أساس بناء المجتمع

كتب : أ ش أ منذ 31 دقيقة

قال عدد من الأئمة والوعاظ والقساوسة إن الخطاب الديني الوسطي والمواطنة والوحدة الوطنية هي أساس بناء المجتمع وتنميته، في مواجهة كل التحديات الداخلية والخارجية، وذلك من خلال نشر التعاليم العليا المشتركة بين الإسلام والمسيحية، لإنارة الوعي الإيجابي لدى الشعب المصري من خلال الحوار المتواصل والتعايش المشترك.

جاء ذلك في البيان الختامي للقاء عدد من الأئمة والوعاظ والقساوسة بمشيخة الأزهر اليوم، تحت شعار "لتعايشوا"، في إطار الدورة الثانية التي ينظمها "بيت العائلة" تحت شعار "لتعارفوا"، إيمانا بدور الأزهر والكنيسة الوطني.

وأكد المجتمعون ثقتهم في الفطرة النقية للشعب المصري ببث هذه الروح في مناحي الحياة في كافة ربوع الوطن، وأن عمل "بيت العائلة" ما زال مستمرا.

وخرج اللقاء بعدد من التوصيات سيتم رفعها للجهات المعنية ولمجلس أمناء "بيت العائلة"، لتفعيلها على أرض الواقع.

وطالب الأنبا أرميا، سكرتير المجمع المقدس والأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية، الأزهر الشريف وفضيلة المفتي بأن يعود الأزهر لريادته في تولي مهمة التعليم في مدارس ، لأن غيابه عن التدريس في المدارس العامة والخاصة والكنسية أثر على المجتمع المصري. وأضاف، فى تصريح عقب اللقاء، أنه على ثقة بأن وجود علماء مستنيرين على رأس مؤسسة الأزهر، مثل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، ينشر الطمأنينة بين المصريين.

ومن جهته، أوضح الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر للحوار، في تصريح مماثل، أن الأزهر الشريف سيعمل عبر قناته التي سيطلقها قريبا على مواجهة فوضى الفتاوى بالتعاون مع دار الإفتاء المصرية.

وكان مفتي الجمهورية التقى في وقت سابق وفد الوعاظ والقساوسة لبحث دور المؤسسة الدينية في التفعال مع قضايا المجتمع.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC