فرنسا وألمانيا تطلقان خطة عمل مشتركة لمواجهة البطالة وتوفير فرص العمل

فرنسا وألمانيا تطلقان خطة عمل مشتركة لمواجهة البطالة وتوفير فرص العمل فرنسا وألمانيا تطلقان خطة عمل مشتركة لمواجهة البطالة وتوفير فرص العمل

أعلن الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند اليوم الثلاثاء أن فرنسا وألمانيا تطلقان خطة عمل مشتركة لمحاربة بطالة بين الشباب فى أوروبا.

وقال أولاند إن أوروبا بحاجة إلى خلق “جيل ما بعد الأزمة” كما كان الحال مع جيل “ما بعد الحرب العالمية الثانية” منذ ستة عقود.

وأشار الرئيس الفرنسي اليوم ؟ فى لقاء بكلية العلوم السياسية بباريس ؟ إلى خطورة ظاهرة البطالة بين الشباب فى القارة الأوروبية ، مشددا على أنه ينبغى على الاتحاد الأوروبى العمل من أجل مكافحة هذه الظاهرة من خلال تبنى خطة لتوفير فرص عمل للشباب وذلك خلال أعمال قمة زعماء الاتحاد الأوروبى المقررة فى نهاية الشهر المقبل .

ولفت الرئيس الفرنسى إلى اتفاقه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ضرورة إعداد خطة لتوفير فرص عمل للشباب فى القارة الأوروبية لاسيما وأن عدد الشباب الذين يعانون من البطالة فى أوروبا يبلغ ستة ملايين شخص.

وفى السياق ذاته، استقبل الرئيس الفرنسى اليوم بالاليزيه فولفجانج شويبله وزير المالية الألماني، أورسولا فون دير وزير الشئون الاجتماعية والعمل الألمانى وكذلك وإنريكو جيوفانيني وزير العمل والسياسات الاجتماعية الايطالي بحضور بيير موسكوفيتشي وزير الاقتصاد والمالية الفرنسى والدكتور ميشيل سابين، وزير العمل والتوظيف، والتدريب المهني والحوار الاجتماعي، حيث قدم الوزراء خطة العمل التى تهدف لمكافحة البطالة بين الشباب.

وأكد رئيس فرنسا أن عمالة الشباب في أوروبا تمثل أولوية ، معربا عن أمله أن العملية التي أطلقت اليوم في باريس تؤدي إلى اعتماد خطة حقيقية لتوظيف الشباب خلال قمة المجلس الأوروبي المقررة يومى 27 و 28 يونيو القادم.

وذكر الاليزيه ؟ فى بيان صحفى ؟ أن هذه الخطة تنص على تعبئة القطاعين العام والخاص، وبمشاركة كاملة من الشركاء الاجتماعيين بهدف تعزيز إدماج الشباب، وتطوير التعليم وتسهيل التنقل بين المتدربين في أوروبا.

وأعلن الرئيس الفرنسى أنه سيتوجه فى الثالث من يوليو القادم إلى برلين للمشاركة، جنبا إلى جنب مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى اجتماع وزراء العمل بالاتحاد الأوروبي.

أ ش أ

أونا