أخبار عاجلة

نشطاء أقباط ينفون وجود علاقة بين عمليات الاختطاف وعقيدتهم

نشطاء أقباط ينفون وجود علاقة بين عمليات الاختطاف وعقيدتهم نشطاء أقباط ينفون وجود علاقة بين عمليات الاختطاف وعقيدتهم

قال عدد من أقباط قنا، إن حالات الخطف مقابل طلب الفدية أصبحت جرائم متكررة يعانى منها أبناء قنا مسلمين وأقباط فى ظل ما تعانيه المحافظة من انفلات أمنى وسط انتشار واضح لمسجلى الخطر والخارجين عن القانون، فى حين أكد آخرون، أن تزايد حالات الخطف مقابل فدية للأقباط داخل مدن نجع حمادى وفرشوط ودشنا يرجع لأسباب اقتصادية بالمختطفين ومستواهم المادى وليس لها أى أسباب تتعلق بطبيعة الاعتقاد أو الديانة.

مدحت سعد- نادى بضرورة التواجد الأمنى الفعلى داخل المحافظة ومطاردة البؤر الإجرامية فى قرى أبو حزام وحمرادوم التى يعرفها مسئلى الأمن بقنا، فهم المسئول الأول عن ما يجرى من حالات قتل واختطاف للمواطنين.

مريام مايكل- طالبة جامعية أضافت، أن عصابات الخطف المنظمة للأفراد مقابل دفع فدية يعانى منها المسلمين مثلما يعانى منها الأقباط لأن تلك العصابات تستهدف أصحاب الأملاك وأبناء العائلات المعروفة بالغنى المادى والتجار دون تمييز بين مسلم وقبطى وهنا يجب أن تكون الدعوة لحماية أمن الأفراد داخل المحافظة دعوة موحدة لمواجهة تلك العناصر الإجرامية من جانب وزارة الداخلية ومديرية أمن قنا..

يذكر أن محافظة قنا تشهد بين الحين والآخر قيام مسلحين بخطف مواطنين مقابل طلب فدية مالية عادة ما يكون الجناة من القرى زائعة الصيت فى تجارة السلاح والمخدرات فى حمرادوم وأبو حزام التابعتين لمركز نجع حمادى، والتى تأوى الهاربين من تنفيذ الأحكام والخارجين عن القانون ومسجلى الخطر.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365