أخبار عاجلة

وزير إثيوبي للصحفيين المصريين قبل قرار حكومته: سد النهضة لن يؤثر على حصة مصر من النيل

وزير إثيوبي للصحفيين المصريين قبل قرار حكومته: سد النهضة لن يؤثر على حصة مصر من النيل وزير إثيوبي للصحفيين المصريين قبل قرار حكومته: سد النهضة لن يؤثر على حصة مصر من النيل
إسرائيل لا تتدخل في قرارات الإثيوبية.. وإذا لم تتعاون القاهرة وأديس أبابا سيخسرا ويخسر الآخرون في المنطقة

كتب : أحمد البهنساوي: منذ 13 دقيقة

أكد برهان جبر كريستوس وزير الدولة للشؤون الخارجية الإثيوبي، حرص بلاده على عدم الأضرار بمصالح المائية.. مشددا على أن سد النهضة الذي يجري العمل به حاليا لن يؤثر علي حصة مصر من مياه النيل .. مستنكرا الاتهامات التي تتردد حول تأثير إسرائيل على الحكومة الإثيوبية لتهديد أمن مصر القومي، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تسير حاليا في الاتجاه الصحيح بعد سنوات الفتور التي عاشتها في ظل النظام السابق.

جاء ذلك في تصريحات صحفية للمسؤول الإثيوبي رفيع المستوي بمقر الاتحاد الإفريقي للوفد الإعلامي المصري المشارك في القمة الإفريقية الحادية والعشرين التي اختتمت فعالياتها مساء أمس الاثنين بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

إثيوبيا ستنتفع من السد في توليد الكهرباء ولن نستغله في الري.. ويمكن أن نصدر الكهرباء إلى مصر والسودان

وردا على سؤال حول مخاوف الشعب المصري من تداعيات بناء سد النهضة، قال الوزير الإثيوبي "إننا لا نسعى أن يؤثر هذا السد الذي نقوم بإنشائه حاليا على مصر، ولا يمكن ذلك، لأن ذلك خارج عن إرادتنا، لأن الله عندما خلق نهر النيل، وأراد أن تنتفع إثيوبيا به من خلال توليد الطاقة الكهربائية بينما تنتفع مصر والسودان منه في الري والزراعة، والسبب هو أن نهر النيل في إثيوبيا في منحدر ضيق عميق ولا يمكن استخدامه في الري، ولدينا جزء صغير جدا من الأرض الذي يمكن فيه استخدام مياه النيل للري وهو جزء غير مهم، وليس من السهل رفع مياه النيل لاستخدامها في الري في الأراضي الإثيوبية المرتفعة، ولا يمكن أن نستخدم مياه النيل هنا سوى لتوليد الكهرباء، وفي هذه العملية لا نستهلك أي جزء من مياه النيل، حيث سنستخدم المياه فقط لتوليد الكهرباء ثم ستعود إلى النهر لينساب إلى مصر بكل سهولة.. لن نستخدم سد النهضة في أغراض الزراعة والري وبالتالي لن تتأثر مصر سلبا".

وبالنسبة للمشكلات الفنية المرتبطة بتشغيل السد، قال الوزير الإثيوبي "الخبراء يبحثون هذه المسألة ولدينا قناعة في إثيوبيا بأننا لن نؤثر على حصة مصر من مياه النيل، وقد درسنا المسائل الفنية وتأثير السد أكثر من مرة منذ الخمسينات وكل تحليلاتنا تشير إلى أنه لن يكون هناك تأثير كبير على مصر، وما أريد أن أقوله للشعب المصري إن إثيوبيا تعي أن مصر بحاجة للمياه، ونحن لسنا أغبياء، وندرك أن 84% من إيرادات النهر تأتي من إثيوبيا، ولا ندعي أن نهر النيل ملكا لأثيوبيا وحدها، ونتفهم مصلحة مصر، وما نقوله إننا يمكن أن نصيغ إطارا مشترك للمنفعة المتبادلة من نهري النيل بين البلدين"، مضيفا "الكهرباء التي سننتجها من السد في إثيوبيا لن تكون لنا وحدنا، بل يمكن لمصر والسودان الاستفادة منها أيضا، لأننا سننتج عشرات الآلاف من الميجاوات من هذا السد"، موضحا أن مصر يمكن أن تستورد هذه الكهرباء منا، لأن الكهرباء التي سيتم إنتاجها من السد ستكون أكثر من حاجة إثيوبيا وسيتم تصدير الفائض لجيرانها بما في ذلك مصر والسودان، ويجب أن يعلمه الشعب المصري أنهم سيتسفيدون من السد، وأنه ليس لدينا خطة أو حلم أو حتى كابوس لإغلاق نهر النيل.

وردا علي سؤال حول تدخل إسرائيل في دول حوض النيل بصفة عامة، وإثيوبيا بصفة خاصة، للأضرار بأمن مصر القومي، قال الوزير "لا يوجد دور لأي أحد في هذا المشروع بما في ذلك إسرائيل، ولا يموله أي طرف، هذا المشروع إثيوبي خالص، ولا يمكن أن نأخذ جزء من مياه النيل ونعطيه لإسرائيل هذه المسألة مستحيلة جغرافيا، فإسرائيل أقرب جغرافيا إلى مصر.. نحن نعمل في هذا المشروع لإنتاج الكهرباء وسنتتج 6 آلاف ميجاوات، ولا يمكن لأحد أيا كان أن يقول لنا ماذا علينا أن ننتج لأنفسنا، لدينا خططنا الاقتصادية ، ولن نقوم بعمل أشياء غبية ونهدر اموالنا".

أرى أن هناك تفهما لدى النظام الحالي لأهمية أن تقوم العلاقات بين البلدين على أساس المنفعة المشتركة

وعن العلاقات بين البلدين، قال الوزير إن العلاقات بين مصر وإثيوبيا في غاية الأهمية، ومصر تعتبر دولة مهمة جدا بالنسبة لأثيوبيا لأننا مرتبطون مع بعضنا بعلاقات تاريخية ليست قصيرة الأجل بل طويلة تمتد عبر التاريخ في مجالات الثقافة والأديان، كما أننا مرتبطون مع بعضنا باعتبارنا جيران، والشعب المصري هم إخواننا وأشقائنا ونحن نقدر العلاقات مع مصر بشكل كبير ونريد أن نرى مصر مستقرة ومزدهرة لأنها تلعب دورا مهما في إفريقيا والمنطقة.

وحول فتور العلاقات بين البلدين خلال فترة النظام السابق وكيف يقيم الاتجاه الجديد لمصر بعد الثورة قال الوزير الأثيوبي إن لدينا علاقات ممتازة حاليا مع مصر لكن في الماضي كان النظام لا يبحث عن التعاون معنا والمصلحة المشتركة لشعبينا ولم يبذل أي جهد في هذا الاتجاه، وأرى أن هناك تفهما لدى النظام الحالي لأهمية أن تقوم العلاقات بين البلدين على أساس المنفعة المشتركة من أجل ازدهار بلدينا، وأصف العلاقات حاليا بأنها جيدة، واتفقنا على أن تكون هناك زيارات متبادلة بين قيادتي البلدين ولكن لم تحدد حتى الآن مواعيد ثابتة لها.

الأخبار المتعلقة:

قبل بدء إثيوبيا تحويل مجرى النيل.. "مرسي" دعا "ديسالن" لزيارة مصر لمواصلة التنسيق في ملف النيل

عاجل| الرئاسة تتجاهل الرد على الصحفيين بخصوص تحويل مجرى النيل

مدير مشروع "سد النهضة": كان مقررا تحويل المجرى في سبتمبر لكننا أنجزنا المهمة قبل موعدها

عاجل| قنديل يفشل في الحصول على معلومات من الحكومة الإثيوبية بشأن قرار بتحويل مجرى النيل

عالم مياه: تغيير إثيوبيا لمجرى النيل "إحراج" للقيادة المصرية.. وسنخسر مليار متر مكعب من حصتنا

عاجل| قرار إثيوبي "مفاجئ" ببدء تحويل مجرى النيل غدا بعد ساعات من لقاء مرسي وديسالن

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC