أخبار عاجلة

أمير مكة يزف 1200 شاب وفتاة إلى بيت الزوجية بجدة

أمير مكة يزف 1200 شاب وفتاة إلى بيت الزوجية بجدة أمير مكة يزف 1200 شاب وفتاة إلى بيت الزوجية بجدة

    زف صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة، مساء امس الاول، وفي موكب عرس بهيج، 1200 شاب وفتاة في حفل "فرح جدة" السادس عشر، الذي نظمته الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة، في مركز جدة للفعاليات والمؤتمرات، بحضور عدد كبير من المسؤولين ورجال الأعمال، وكبار الشخصيات.

واستهل سموه اطلاق حفل "فرح جدة" بافتتاح المعرض الفوتوغرافي الأول الذي يحمل شعار "مسيرة إنجاز وعطاء" ويوثق لمسيرة الجمعية على امتداد ستة وعشرين عاماً في مساعدة الشباب والفتيات على الزواج، واستمع سموه لشرح من رئيس الجمعية الشيخ عبدالله العثيم، عن محتويات المعرض والذي يضم ثلاثمائة صورة فوتوغرافية موزعة على ثلاثة أركان، تحكي مسيرة الجمعية في مساعدة الشباب والفتيات على الزواج منذ تأسيسها عام 1409ه إلى عام 1435ه، الركن الأول ركن الرؤساء الفخريين للجمعية ويضم صور مشاركات كل من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وزير التربية والتعليم، في حفلات الزواج الجماعي للجمعية، والركن الثاني يضم صوراً لحفلات الزواج الجماعي من الأول إلى الخامس عشر، والركن الثالث يضم صور أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية.

ودشن سموه فعالية "بيت العمر" ووقع على وثيقة عقد النكاح، الذي وقع عليها العرسان، عقب ذلك بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى الشاعر فهد الشهراني قصيدة بعنوان "وطن"، تغنى فيها بأمجاد الوطن، ثم جرى استعراض زفة العرسان.

وفي كلمة الجمعية، أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن العثيم، عن بالغ امتنانه وشكره لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله أمير منطقة مكة المكرمة، على رعايته وتشريفه الحفل، كاشفاً عن أن سموه تبرع للجمعية بمليون ريال تشجيعاً لها على تحقيق أهدافها السامية، وأكد أن رعاية واهتمام أمير منطقة مكة المكرمة، بأبنائه وبناته من أبناء منطقة مكة المكرمة ليس مستغرباً على سموه الكريم، لافتاً إلى أن حفل "فرح جدة" يحظى سنوياً برعاية ودعم ولاة الأمر، ورجال الأعمال والإعلام، ويعد ثمرة من ثمرات الخير والعطاء في مملكة الخير، وقال: "إننا ولله الحمد ننعم في هذا الوطن العزيز، بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصى فقيادتنا الحكيمة هيأت كل سبل الخير والنجاح، والمجد والألفة، والأمن والأمان، والسعادة والرخاء، لأبنائها الكرام، فلهم منا الوفاء والولاء وصالح الدعاء"،

ومن جهته، ثمن نائب رئيس مجلس الإدارة الشيخ عبدالله المحمدي رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله، الرئيس الفخري وقال: "سعدنا اليوم كثيراً بهذه الرعاية الأبوية الكريمة والتي تأتي امتداداً لعطاءات سموه واهتمامه بالعمل الاجتماعي وتطويره ورعايته على مستوى منطقة مكة المكرمة"، وأوضح أن حفل "فرح جدة" الذي رعاه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله، الرئيس الفخري للجمعية يعد المناسبة الاجتماعية الأضخم على مستوى المنطقة، وقال: "بفضل من الله، ثم بدعم رجال الأعمال والمحسنين من أهل الخير في هذه البلاد المباركة استطاعت الجمعية تزويج أكثر من 68000 شاب وفتاة خلال مسيرتها التي امتدت 26 عاماً".

واستمتع الحضور بمشاهدة أوبريت "فرح جدة" الذي ضم مجموعة من اللوحات الفنية التي تجسد فرحة الشباب بليلة زفافهم، وفي أعقاب ذلك جرى السحب على سيارات العرسان، تلاه تكريم الرعاه.

وفي تصريح صحفي عقب الحفل قدم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة مكة المكرمة، شكره وتقديره لفضيلة الشيخ عبدالله العثيم رئيس الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة، وجميع العاملين معه، على جهودهم المشكورة لخدمة الشباب والسعي من أجل تحصينهم ومساعدتهم في بناء وتكوين الأسرة الصالحة، التي هي نواة المجتمع، كما قدم سموه شكره لكافة الداعمين للجمعية من رجال وسيدات الأعمال والشركات والمؤسسات والأفراد، داعياً سموه إلى بذل المزيد من الدعم، والوقوف إلى جانب الجمعية لتمكينها من أداء رسالتها وتحقيق أهدافها النبيلة، وقدم سموه تهانيه للمحتفى بهم من العرسان، متمنياً لهم حياة زوجية سعيدة ملؤها الحب والمودة والرحمة.

ومن جهتهم، أعرب العرسان عن شكرهم لسموه على رعايته الكريمة لحفل زواجهم، ومشاركته لفرحتهم.

واختتم الحفل بالتقاط صور تذكارية لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة مكة المكرمة مع العرسان.