أخبار عاجلة

منظمة العفو الدولية تدين إعدام مصري من قبل “مجلس شورى شباب الإسلام” بمدينة درنة الليبية

منظمة العفو الدولية تدين إعدام مصري من قبل “مجلس شورى شباب الإسلام” بمدينة درنة الليبية منظمة العفو الدولية تدين إعدام مصري من قبل “مجلس شورى شباب الإسلام” بمدينة درنة الليبية

قالت منظمة العفو الدولية إن عملية قتل على شاكلة الإعدام نفذتها إحدى الجماعات المسلحة في ملعب لكرة القدم بمدينة درنة الليبية بالشرق، يبرز مدى عجز السلطات الليبية عن الحيلولة دون انزلاق أجزاء من البلاد نحو العنف والفوضى.

وكان ما يعرف باسم “مجلس شورى شباب الإسلام” بمدينة درنة الليبية قد قام بتنفيذ حكم الإعدام في مصري يدعى محمد أحمد محمد منذ أربعة أيام، بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد وإن حكم الإعدام بالرصاص نفذ بالملعب البلدي الواقع بالمدخل الغربي للمدينة.

وأضافت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، حسيبة حاج صحراوي، في تصريحات صحفية نشرت هنا بطرابلس اليوم، أن “تنفيذ عملية القتل غير المشروعة هذه، تحققت أسوأ مخاوف عامة الليبيين الذين وجدوا أنفسهم في بعض مناطق البلاد عالقين بين مطرقة الجماعات المسلحة عديمة الرحمة وسندان دولة فاشلة”.

وأردفت حاج صحراوي القول: “من شأن مثل هذه الأفعال أن تقود إلى ارتكاب المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان في درنة التي لا تتوفر فيها مؤسسات تابعة للدولة يمكن لسكانها اللجوء إليها، ما جعلهم بالتالي غير قادرين على الاحتكام إلي القضاء أو الحصول على حماية فعالة من الانتهاكات”.

وأضافت: “يتعين على السلطات الليبية، يساندها المجتمع الدولي، أن تتصدى بشكل عاجل للانهيار المستمر لسيادة القانون والنظام في درنة وغيرها من المناطق عقب سقوط نظام العقيد القذافي”.

أ ش أ

أونا