أخبار عاجلة

الأمير فيصل : حكومة خادم الحرمين الشريفين تدعم مثل هذه المهرجانات

الأمير فيصل : حكومة خادم الحرمين الشريفين تدعم مثل هذه المهرجانات الأمير فيصل : حكومة خادم الحرمين الشريفين تدعم مثل هذه المهرجانات

    شرف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم شرف الليلة الذهبية لمهرجان الرس السياحي 35 في ليلة بهيجة وجميلة ازدانت جمالاً بتشريف سموه وحضور جمع غفير من أبناء المحافظة وخارجها.

وصل سموه لمنتزه الأمير فيصل بن بندر مقر المهرجان بعد صلاة العشاء مباشرة وكان في استقباله محافظ الرس المكلف الأستاذ محمد بن عبدالله العساف ورئيس بلدية الرس المهندس صالح الصغير والمدير التنفيذي للمهرجان خالد الحناكي وجمع غفير من الأعيان والأهالي وبعد استراحة قصيرة في الخيمة الشعبية استمع خلالها للأناشيد الترحيبية وقصيدة شعرية للشاعر صالح العوض شارك سموه بالعرضة ، وبعدها قام سموه الكريم بجولة على أرجاء المهرجان اطلع خلالها على جناح الأسر المنتجة واستمع الى شرح من المدير التنفيذي عن فكرته وما يقدمه من خدمات للزائرين ومايعود به من دخل مادي لتلك الأسر وقدم شكره البالغ لتلك الأسر على عملهم المميز وإنتاجهم الجميل، وبعد ذلك اطلع سموه على السوق الداخلي وما يحويه من أركان مختلفة تخدم الزوار كما تجول سموه بمخيم صحتي الخاص بالقطاع الصحي مستمعاً إلى ما يقدمه من خدمات صحية متميزة للزائرين والزائرات فضلاً عن النشرات والإصدارات التوعوية الهادفة والتي تقدم معلومات وافية عن العديد من الأمراض العصرية كالسكري والضغط ومرض كورونا فضلاً عن التوعية بالرضاعة الطبيعية وسرطان الثدي وكل مايهم فئات المجتمع المختلفة.

بعد ذلك زار سموه مسرح الطفل حيث استقبل بالأناشيد الترحيبية المعبرة وأضاءت خشبات المسرح بالألوان المختلفة ترحيباً بسموه واستمع الى أوبريت إنشادي وترحيبي من فرق ألوان كما شاهد الألعاب النارية وهي تضيء سماء المهرجان وسط تصفيق وإعجاب الحاضرين.

وفي ختام جولته أدلى سموه الكريم بحديث أوضح فيه : أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تدعم مثل هذه المهرجانات، مشيراً إلى متابعة وحرص صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم لكل ما من شأنه راحة وسعادة المواطنين في المنطقة ، منوهاً بالدور الريادي والمثالي الذي تقدمه الجهات الحكومية لإنجاح مثل هذه المهرجانات وتذليل الصعاب التي تواجهها، في سبيل راحة المواطنين واستمتاعهم بمشاركة أسرهم.

وأضاف سموه: رأيت مهرجانا بشكل مختلف حيث علت البسمة محيا الجميع، وكثافة الحضور كانت عالية جداً لم أكن أتوقعها، وإن دل على شيء فإنما يدل على أن هناك إقبال على السياحة الداخلية، والجميع يسعد بوجود مثل هذه المهرجانات في بلادنا الغالية، في أجواء آمنة مفعمة بالخير، ووجود الأسر المنتجة تؤدي دورها وتكسب رزقها ولله الحمد شيء يقدر للجان المنظمة، ومسرح الطفل وما احتواه من رسم البسمة والبهجة على محيا الأطفال، وشمولية الفعاليات التي تلبي رغبات مختلف شرائح المجتمع.

مهنئاً محافظ الرس والقطاعات الحكومية والمشاركين والرعاة على نجاح فعاليات المهرجان لهذا العام ، داعياً إلى تهيئة الأجواء السياحية الداخلية والممتعة والآمنة لأبنائنا، لأن العالم بحاجة إلى الابتسامة والبهجة والسرور، معبراً سموه عن سعادته بما يراه من بسمة تعلو محيا الجميع، مشيداً بالتناغم المثمر بين محافظة الرس والبلدية والغرفة التجارية والجهة المشغلة للمهرجان مؤسسة نجديون الذين استطاعوا بتكاتفهم أن يسعدوا الجميع بإقامة هذه الفعاليات المتنوعة بهذا المهرجان الذي نظم على مستوى عال، ومشيدًا بجهود أهالي محافظة الرس ولجنة الأهالي في المحافظة وما يقومون به من دور في كل ما يخدم هذه المحافظة ، وتجديد نشاطاتها وفعالياتها، مبينًا سموه أن هذا التعاون أثمر ولله الحمد في رسم السعادة والبهجة التي نراها على وجوه الجميع".

وكان سموه الكريم قد قطع تورتة"بشعار المهرجان" وسط تصفيق حار ثم تفضل سموه بتكريم محافظ الرس المكلف الأستاذ محمد العساف ورئيس البلدية المهندس صالح الصغير والمدير التنفيذي الأستاذ خالد الحناكي تقديراً لجهودهم الكبيرة وعملهم الرائع والذي ساهم في نجاح المهرجان وظهوره بهذه الصورة المتميزة.