أخبار عاجلة

الحكومة الليبية تحذر وسائل الإعلام الخاصة من استمرار حملات التأجيج

حذرت الليبية كافة القنوات التليفزيونية ذات الملكية الخاصة، من إغلاقها وملاحقة مسؤوليها في حال استمرار حملات التأجيج والفتنة.

وطالبت الحكومة في بيان، الخميس، «كافة القنوات الليبية الخاصة التي تبث من الداخل والخارج، وقف حملات التأجيج والتحريض على الإرهاب وقتل الليبيين، وتبني خطاباً يدعو لوقف الاقتتال وحقن الدماء، ويحث الليبيين على التصالح والتعقل والحوار، حرصاً على وحدة البلاد».

ولفت البيان، إنه في حال استمرار هذه القنوات في نهجها التحريضي والدعوة للإقتال، فإن الحكومة ستدرج أرباب هذه القنوات ومدرائها في سياق المسؤولية القانونية، محلياً ودولياً بتهمة التحريض على القتل والاعتداء على المدنيين.

وتابع البيان قائلا: «توصلنا إلى أن القنوات الليبية بمجملها، اتخذت منهجاً محرضاً على العنف والكراهية والاقتتال، وتعطي مساحات واسعة لشخصيات تحرض على ذلك، وشمل الأمر قناتي (الرسمية والوطنية) المملوكتين للدولة».

وكانت الحكومة الليبية أغلقت قناتي «الرسمية والوطنية»، بعد مصادقة رئيس مجلس النواب على طلب الإغلاق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة