أخبار عاجلة

آخر أمين للحزب الوطني: مبارك لم يطمئن للحرس الجديد وقال «تشكيل عيال»

اعتبر الدكتور محمد رجب، آخر أمين عام للحزب الوطني «المنحل»، في حواره مع «المصري اليوم»، الذي سينشر، صباح الخميس، أن عام 2002 «كان فارقًا في حياة الحزب».

وأوضح «رجب»، في الحوار، الذي سينشر نصه كاملًا بعد ساعات: «في ذلك العام دخلت مجموعة الشباب المسماة الجيل الجديد بقيادة جمال مبارك، ومن يومها زادت السيطرة المركزية وأصبحت الانتخابات الداخلية وأيضا اختيارات المرشحين للانتخابات البرلمانية شكلية، وكانت القيادة المركزية ترسل قائمة المرشحين ليتم انتخابهم».

وتابع: «عد انضمام مجموعة الجيل الجديد للأمانة العامة للحزب فى عام 2002 سرعان ما سيطروا على الأوضاع اعتمادًا على نفوذ جمال مبارك، نجل رئيس الجمهورية، آنذاك، وبعد صراع تلك المجموعة مع الحرس القديم، تم حسم الأمر لصالح الجيل الجديد بتشكيل أمانة السياسات، التي خلت تماما من رموز الحرس القديم، واقتنصت هيئة مكتب الحزب اختصاص الأمانة العامة للحزب التى أصبحت بلا دور حقيقي».

ولفت إلى أنه «في 2009 حدث تغيير داخل الحزب»، مشيرًا إلى «خروج يوسف والى وكمال الشاذلى، تنفيذا لرغبة الحرس الجديد، وبعد إرسال التشكيل الجديد للأمانة العامة للرئيس مبارك قال: (إنتوا هتخلوا التشكيل كله عيال ولا إيه)، وبدأ يسألهم عن رموز الحرس القديم وسبب عدم وجودهم في التشكيل، وقام مبارك بتعديل التشكيل وأضاف أسماء بيده وكان من بينهم كمال الشاذلي وصفوت الشريف وعدد ممن يعرفهم، وهذا يكشف أن مبارك لم يكن مطمئنا للمجموعة الجديدة».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة