أمن الغربية: نحقق في بيان منسوب لـ«داعش » بمسؤوليتها عن حادث كمين السنطة

قال اللواء عبداللطيف الحناوي، مدير المباحث الجنائية، إنه تم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف مرتكبي حادث الاعتداء على أفراد كمين السنطة بالغربية، والذي أسفر عن استشهاد أمين شرطة وإصابة 2 آخرين، والتأكد من صحة البيان المنسوب لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ومصر «داعش »، والذي أعلن فيه مسؤوليته عن الحادث.

كان بيان منسوب للتنظيم تم تدواله على شبكات التواصل الاجتماعي، أكدت فيه التظيم أن أعضاءه هم من قاموا بالهجوم على كمين شرطة السنطة، بسبب قيام قيادات الأمن بإلقاء القبض على المسلمين بالغربية، واقتحام منازلهم دون سبب، بحسب البيان.

وأضاف البيان أن «مجاهدو داعش أثارو الرعب في قلوب رجال الشرطة وعندما حاولو الاقتراب منهم هاجموهم ولولا الظروف لتم القضاء على الكمين بأكمله».

على صعيد متصل، شيع الآلاف من أهالي قرية كفر ميت حواي التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية جثمان أمين، شرطة جلال شوشة، الذي قتل صباح اليوم، في اشتباكات بالأسلحة النارية مع مسجلين خطر بإحدى النقاط الأمنية، واتشحت القرية بالسواد، وسادت حالة من الحزن والغضب.

كل ما يدور بالغربية بين يديك .. اشترك الآن

SputnikNews