"الأطباء" تطالب بالتحقيق فى اعتداء ضابط على طبيب بمستشفى أحمد ماهر

"الأطباء" تطالب بالتحقيق فى اعتداء ضابط على طبيب بمستشفى أحمد ماهر "الأطباء" تطالب بالتحقيق فى اعتداء ضابط على طبيب بمستشفى أحمد ماهر

انتقدت نقابة الأطباء، اعتداء أحد ضباط شرطة قسم الخليفة، على الطبيب عمرو فهيم بقسم الطوارئ بمستشفى أحمد ماهر التعليمى.

وترجع الواقعة إلى حضور نقيب شرطة بقسم شرطة الخليفة إلى مستشفى أحمد ماهر التعليمى ومعه ضابط شرطة مصاب بجرح فى يده، طلب من الطبيب سرعة علاج الجرح، واشتبه الطبيب عمرو فهيم، فى وجود كسر بإصبع المصاب فأخبر الضابط بضرورة عمل إجراءات أشعة للتأكد من الأمر أولا، فما كان من الضابط إلا أن انفعل بشدة، فكيف يرفض الطبيب أوامره وتعطيله عن الإسعافات بطلب إجراء أشعة.

واعتدى الضابط على الطبيب، وأصابه بعدة كدمات وقام بتهديده وأسفرت الواقعة فى النهاية عن حضور اثنين من كبار الضباط إلى المستشفى وقاموا بالاعتذار للطبيب، وأحضروا الضابط المعتدى للاعتذار للطبيب، واكتفى الطبيب بقبول الاعتذار وتنازل عن حقه فى تقديم بلاغ رسمى النيابة العامة.

وقالت نقابة الأطباء فى بيان لها اليوم، إن تنازل الطبيب عن حقه لا يعنى أن نتنازل عن حقنا، خاصة مع تكرار اعتداء الضباط على الأطباء فى الفترة الأخيرة مما يعطينا مؤشرا خطيرا، وتساءلت النقابة: "كيف يقوم رجل أمن بالاعتداء على الأطباء وطالبت وزير الداخلية بالتحقيق فى الواقعة".

ووجهت النقابة للضابط المعتدى تهم البلطجة وتكدير السلم العام والاعتداء على موظف عام أثناء تأدية عمله والإخلال بواجبات الوظيفة، وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة عليه.
>


>smsinnerpage.jpg
stripnews2013.png

اليوم السابع