أخبار عاجلة

«أحرار السنة- بعلبك» يهدد بتحويل لبنان لـ«كتلة حديد ونار» في حال التعرض لعناصره

علّق سيف الله الشياح، أمير تنظيم «لواء أحرار السنة- بعلبك»، الذي كان قد أعلن مسؤوليته عن عدة تفجيرات انتحارية استهدفت مناطق لبنانية عدة، على رئيسة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في لبنان، الرائد سوزان الحاج، التي كشفت قبل أيام عن تحديد من يقف خلف حساب التنظيم على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وقال الشياح في تغريدة على تويتر: «لا أنت ولا جرائم المعلوماتية التي تتباهين بها قادرون على تحديد أماكن تواجدنا وإلحاق الضرر بنا»، مضيفًا: «نصيحة لك أن تتوقفي عن اللعب بالنار واهتمي بعائلتك وقومي بمجالسة النساء أمثالك».

وكانت الحاج كشفت، الجمعة، أنه تم تحديد من يقف خلف حساب التنظيم على موقع «تويتر»، مشددة على أنه سيتم توقيفهم قريبًا، دون أن تعطي مزيدًا من التفاصيل «حفاظًا على سرية التحقيقات وإنجاحًا لعملية التوقيفات التي تجري بجدية». وأشارت إلى أنه تم إغلاق هذا الحساب «بالتنسيق بيننا وبين شركة تويتر».

وفي المقابل، هدد الشياح، وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، بالقول إن «لواء أحرار السنة- بعلبك» سيحول «ولاية لبنان» في ظرف ساعات لـ«كتلة حديد ونار في حال تم التعرض بأى أذى لأى من عناصرنا من قبل الأجهزة الصليبية»- على حد تعبيره.

وكان تنظيم «جبهة النصرة في لبنان» حذر، في شهر مارس الماضي، من أن حساب «لواء أحرار السُنّةـ بعلبك» على موقع «تويتر» هو حساب استخباراتي «يعتمد على الكذب والافتراء».

يشار إلى أن حساب تنظيم «لواء أحرار السُنّةـ بعلبك» على «تويتر» كان متابعًا من قبل 1992 متابعًا، في حين كان يبلغ عدد التغريدات فيه 619 تغريدة بينها 75 صورة وفيديو.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

SputnikNews