مجلة أمريكية: أكبر صفقة أسلحة أمريكية في 2014 تذهب إلى قطر

ذكرت مجلة «بيزنس إنسايدر» الأمريكية، أن قطر التي لا يتجاوز التعداد السكاني بها 278 ألف مواطن ومليون نصف وافد اشترت معدات عسكرية من الولايات المتحدة، بلغت قيمتها 11 مليار دولار شملت أجهزة رادار وأنظمة باتريوت لاعتراض الصواريخ الهجومية ومروحيات أباتشي المقاتلة، في صفقة وصفتها بأنها أكبر الصفقات العسكرية في 2014.

وذكرت المجلة أنه ربما تؤشر تلك الصفقات العسكرية على المساعي القطرية للتحول من القوة الناعمة إلى القوة العسكرية، مشيرة إلى أن الإمارة الغنية بالغاز، راهنت على نجاح الحركات الإسلامية ومنها جماعة الإخوان المسلمين في أعقاب ثورات الربيع العربي، لكن الطموحات القطرية اصطدمت بعزل الجيش للرئيس السابق، محمد مرسي، بالإضافة إلى القلق الذي سيطر على جيران قطر تجاهها حول دعمها للحركات الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما نتج عنه واحدة من أكبر الأزمات الدبلوماسية في تاريخ الممالك الخليجية.

21430bf6caebadc8b9816559b13f60e2

وأوضحت المجلة أن قطر أصبحت عاجزة في الآونة الأخيرة عن تحصين نفسها من الفوضى الإقليمية التي اجتاحت المنطقة، لكن صواريخ باتريوت يمكنها معالجة هذه المشكلة، خاصة أنها تعتبر الأكثر تطورًا من نوعها ولها القدرة على اعتراض الصواريخ المهاجمة وتدمير الدبابات وطائرات العدو.

وقالت المجلة إن قطر لديها مصدر آخر من القوة على الأرض والمتمثلة في قاعدة العيديد الجوية أحد أهم المنشآت العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط والمتمركزة في قطر.

شبكة أمريكية: أمريكا

واعتبرت المجلة أن هذه الصفقة علامة على أن طموحات قطر لم تخفت بعد، برغم الفشل الذي أصاب الربيع العربي، وإشارة على أن علاقة قطر مع الولايات المتحدة لم تهتز بسبب دعم قطر لحركة المقاومة الإسلامية حماس أو ما يتردد بشأن دعمها للجماعات المتطرفة في سوريا.

وترى أن قطر لا تزال شريكا قويا للولايات المتحدة، نظرًا لقدرتها على التواصل مع الجماعات المتطرفة، وهو ما اتضح في جهود الوساطة التي لعبتها للإفراج عن الأسير الأمريكي بيرغدال في يونيو في صفقة تبادلية مع حركة طالبان.

US Qatar arms deal

doha qatar

SputnikNews