أخبار عاجلة

«تعاونيات البناء» تغلق باب حجز 750 فدانًا الخميس المقبل

تغلق هيئة تعاونيات البناء والإسكان، الخميس المقبل، الموافق 17 يوليو الجارى، باب شراء كراسات الشروط ودراسات الجدوى لنحو 750 فدانا في 6 مدن جديدة في القاهرة الكبرى ومحافظات الصعيد، لجمعيات الإسكان التعاوني، من أصل 1200 فدان على مستوى المدن الجديدة، قامت بتخصيصها لها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على أن تستكمل المرحلة الثانية لطرح باقى المساحة عقب إجازة عيد الفطر مباشرة.

وقال الدكتور حسام رزق، رئيس هيئة تعاونيات البناء والإسكان، إنه تم فتح باب الحجز لكراسات الشروط لمساحة 750 فدانا، يوم 6 يوليو الجارى، في 6 مدن جديدة هي: «القاهرة الجديدة و6 أكتوبر وبدر، للقاهرة الكبرى، والمنيا الجديدة وسوهاج الجديدة وطيبة الجديدة بمحافظات الصعيد»، وتقدمت نحو 400 جمعية، في الـ5 أيام الأولى فقط، ومتوقع زيادتها إلى 600 جمعية خلال الأيام المتبقية للحجز، وتم تحديد 4 سبتمبر المقبل، حدا أقصى لتقديم كراسات الشروط ودراسات الجدوى، على أن تقوم الهيئة بإجراء قرعة علنية يدوية للجمعيات المتقدمة لتخصيص الأرض لها، وذلك في الأول من أكتوبر المقبل.

وأضاف «رزق»، خلال فترة تقديم كراسات الشروط ودراسات الجدوى، ستقوم الجمعيات المتقدمة، بتقديم عدة إقرارات، الأول منها عدم حصول أعضائها على أي وحدة سابقة من الجمعية، أو وحدات مدعمة من الدولة كمشروع ابنى بيتك، ومشروعات الإسكان القومى السابقة، على أن يقوم العضو بالتوقيع برقمه القومى، والإقرار الثانى يتم التأكيد خلاله على تنفيذ المشروع خلال 3 سنوات من تاريخ استلام الأرض، وملاءة الجمعية المالية، أما الإقرار الأخير فخاص بالتأكيد على أن الجمعية قامت بعقد جمعية عمومية طارئة أعلنت فيها دراسة الجدوى الخاصة بها، وتكلفة المشروع والقيمة التقديرية للوحدات، وكيفية سداد العضو لها، والقيمة التقديرية للأقساط السنوية، والربع سنوية، وتوقيع الأعضاء على محضر الجمعية العمومية.

وأشار رئيس هيئة تعاونيات البناء والإسكان، إلى أن الهيئة منحت كل جمعية متقدمة صورة للعقد الذي سيقوم عضو الجمعية بتوقيعه للوحدة، وضحنا فيه الشروط العامة والجزائية.

وشدد «رزق»، على أنه ممنوع على الجمعيات تسقيع الأراضى، وإلا سيتم سحب الأرض فورا، أو تقسيم قطعة الأرض التي ستحصل عليها إلى قطع صغيرة للأعضاء، ولكنها ملزمة بتنفيذ وحدات قائمة للأعضاء، حتى لا يتم تكرار ما حدث في الجمعيات خلال السنوات السابقة، موضحا أن كل جمعية ستقوم بتنفيذ مسطحات متغيرة طبقا لمستحقيها، وأنه لا وساطة لأى جمعية على الإطلاق.

وأوضح «رزق» أنه سيتم عمل قائمة انتظار للجمعيات التي لن تحصل على أراض، في هذه القرعة بحيث تحل محل أي جمعية تتقاعس عن التنفيذ، مشيرا إلى أنه سيتم فتح باب شراء كراسات الشروط لـ500 فدان متبقية، عقب إجازة عيد الفطر مباشرة، في 6 مدن جديدة، هي، «العاشر من رمضان و15 مايو والنوبارية الجديدة ودمياط الجديدة وأسيوط الجديدة وأسوان الجديدة».

وأكد رئيس هيئة تعاونيات البناء، أن الهيئة ستقوم بالإشراف والرقابة المالية على هذه الجمعيات، ومشاركة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في إحداثيات المخططات العامة للأراضى، فضلا عن توصيل كافة المرافق لهذه الأراضى من مياه شرب وصرف صحى وكهرباء وتليفونات وغاز، حتى لا نكرر أزمة المشروعات السابقة.

وأعلن «رزق»، أن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وعد الهيئة بتخصيص أضعاف هذه المساحة، حال نجاح تجربة تخصيص 1200 فدان للجمعيات، خاصة أنها ستكون ضلعا رئيسيا في حل ازمة الإسكان لكثير من الشباب ومحدودى ومتوسطى الدخل.

يذكر أن جمعيات الإسكان التعاوني لم يتم تخصيص أراض لها منذ سنوات، وتأتى هذه الخطوة بمثابة «عودة الروح» لهذه الجمعيات للمساهمة في توفير وحدات سكنية لمحدودى ومتوسطى الدخل، مشاركة في تنفيذ خطة الدولة، حيث نص الدستور على أن تلتزم الدولة بوضع خطة وطنية للإسكان تراعى الخصوصية البيئية، وتكفل إسهام المبادرات الذاتية والتعاونية في تنفيذها.

SputnikNews