أخبار عاجلة

وزير الخارجية الإيراني: إدارة «بوش» شددت العقوبات فزدنا تخصيب اليورانيوم

نشر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الجمعة، مقطع له، على موقع «يوتيوبد» باللغة الإنجليزية، يتعلق بجولة المفاوضات النووية الأخيرة، نشرته وسائل الإعلام الإيرانية بشكل واسع.

ويوجه «ظريف» في هذا الفيديو رسالة من أمام مبنى وزارة الخارجية الإيرانية في طهران، قُبيل مغادرته للجولة الأخيرة للمفاوضات، عنوانها «رسالة إيران.. بإمكاننا أن نصنع التاريخ».

وتحدث «ظريف» في مقطع الفيديو، عن أن هناك فرصة استثنائية لإنهاء الأزمات غير الضرورية حول البرنامج النووي، وعدم إقحام القضايا الخلافية الأخرى كأزمة العراق في المفاوضات.

وقال «ظريف»، إن «إيران كادت أن تتوصل إلى حل لبرنامجها النووي عام 2005، لكن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، أفشلت ذلك من خلال الإصرار على وقف تخصيب اليورانيوم، ولجأت الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات لمدة 8 سنوات، كان نتيجتها زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي وتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% من جانب إيران».

وأكد «ظريف» قائلا: «مازالت لدينا الفرصة لننهي الأسطورة التي تقول بأن إيران تريد صنع قنبلة نووية، إنّ حكومتي ملتزمة بإنهاء هذه الأزمة حتى 20 يوليو الحالي، أتمنى أن يلتزم نظرائي بذلك أيضا».

وتهدف المحادثات المطولة التي ستستمر حتى 20 يوليو، للتوصل إلى اتفاق يضمن الطبيعة السلمية للبرنامج الإيراني وذلك بعد عشر سنوات من التوتر والخلافات.

يذكر أن مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا)، وإيران عقدوا خمس لقاءات في فيينا سعيا للتوصل الى اتفاق بحلول 20 يوليو.

ومازالت الخلافات مستمرة حول عدد أجهز الطرد المركزي، وطبيعة أنشطة طهران النووية، حيث تشكل عقبات أمام التوصل إلى إتفاق شامل.

وفي هذا السياق، أعلنت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماري هارف، على «تويتر»، أن الجولة الأخيرة من المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني بدأت، الخميس، في فيينا.

وبدوره، «مايكل مان»، المتحدث الرسمي باسم مفوضة الاتحاد الأوروبي للسياسات الخارجية والأمنية، كاثرين آشتون، رئيسة وفد مجموعة الدول الغربية «1+5»، المفاوضات النووية الإيرانية الغربية الجارية بـ«أنها جادة للغاية».

وأوضح «مان»، في مؤتمر صحفي، أنه تم الاتفاق خلال جلسة المفاوضات الافتتاحية على خطة عمل الجولة الحالية بموافقة رؤساء الوفود، لافتا إلى «أنهم أعربوا عن تقديرهم لجهود آشتون في هذا الشأن».

SputnikNews