أخبار عاجلة

خالد بن زايد: «زايد العليا» تحظى بدعم القيادة

خالد بن زايد: «زايد العليا» تحظى بدعم القيادة خالد بن زايد: «زايد العليا» تحظى بدعم القيادة

أعرب سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، عن بالغ اعتزازه وتقديره للثقة السامية والغالية التي منحها إياه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتكليفه برئاسة مجلس إدارة المؤسسة، وتشريفه بهذه المهمة النبيلة والسامية. وأكد سموه، خلال ترؤسه الاجتماع الأول لمجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة بتشكيله الجديد، أن الدعم الكبير الذي تحظى به مؤسسة «زايد العليا» من قيادتنا الرشيدة استمرار لنهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة توفير كل أوجه الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة.

أرقى الخدمات

وأضاف سموه أن الدعم المتميز والرعاية الكريمة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية سموه الموصولة لبرامج المؤسسة ومبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية، مكنت المؤسسة من تحقيق العديد من الإنجازات المحلية والدولية والعالمية، بفضل توجيهات سموه الحكيمة، وحرصه البالغ على تقديم أرقى الخدمات النوعية والمتميزة لأبنائنا وبناتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتوجه سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بخالص الشكر وبالغ التقدير إلى جميع أعضاء مجالس الإدارة السابقة للمؤسسة الذين أدوا أدوارهم بمهنية عالية، ومارسوا مسؤولياتهم بأمانة وإخلاص خلال الأعوام العشرة الماضية من عمر المؤسسة، مشيراً إلى أن المكانة المتميزة التي وصلت إليها المؤسسة تحققت بفعل تكاتف جهود الجميع، وحرصهم على خدمة مؤسستهم ووطنهم الغالي.

ودعا سمو رئيس مجلس الإدارة أعضاء المجلس الجديد إلى تكثيف الجهود، والبناء على ما تم من إنجازات سابقة، ومواصلة مسيرة العطاء النبيل في خدمة كل المنتسبين إلى مؤسسة «زايد العليا»، وتمكين المؤسسة من تحقيق رسالتها وتجسيد رؤيتها، وترجمة الأهداف الإنسانية التي وجدت المؤسسة من أجلها.

استراتيجية

وأوضح سموه أن المرحلة المقبلة من مسيرة المؤسسة ستشهد إطلاق استراتيجية متكاملة للعمل الإنساني والاجتماعي، تستمد روحها من الأطر العامة لمحور التنمية الاجتماعية الواردة في أجندة حكومة أبوظبي، مؤكداً أن الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة ستطلق العديد من المبادرات والمشاريع الجديدة التي ستركز في مجملها على تقديم الخدمات النوعية والرائدة للمعاقين، والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في ميادين الرعاية الإنسانية والتأهيل.

وناقش الاجتماع جميع الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذ بشأنها القرارات والتوصيات المناسبة.

وحضر الاجتماع مريم محمد الرميثي، وراشد عتيق كليب الهاملي، ومبارك سعيد الشامسي، وعبدالله عبدالعالي الحميدان، والدكتور خالد عيضة الجابري، وطلال مصطفى الهاشمي، أعضاء مجلس الإدارة، إضافة إلى محمد محمد فاضل الهاملي، الأمين العام للمؤسسة، وعدد من قياداتها العليا.

رسالة

 

حث سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أعضاء مجلس الإدارة والعاملين في المؤسسة على مضاعفة جهودهم، ومواصلة تأدية رسالتهم في خدمة ورعاية أبنائنا وبناتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتأهيلهم وضرورة التركيز على الإمكانيات الموجودة لديهم، وتنميتها لإدماجهم في المجتمع، ليكونوا أفراداً فاعلين ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا الغالي.