أخبار عاجلة

الدولة استحقت لقب عاصمة العطاء الإنساني العالمي

الدولة استحقت لقب عاصمة العطاء الإنساني العالمي الدولة استحقت لقب عاصمة العطاء الإنساني العالمي

واصل المغردون من خلال الوسم الخاص بمبادرة «سقيا الإمارات» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتأمين المياه النظيفة لخمسة ملايين محروم حول العالم تفاعلهم مع المبادرة، حيث أكد المغردون أن دولة الإمارات العربية المتحدة دولة العطاء الإنساني العالمي وأنها استحقت الصدارة العالمية لأن حكامها اعتادوا على بذل العطاء ومد يد الخير لكل محتاج حول العالم، واستشهد المستشار الإعلامي في تغريدته عبر الوسم بتدوين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر تويتر عشية إطلاق المبادرة.

حيث كتب المستشار الإعلامي: «أبناء الإمارات هم أبناء زايد الخير وبلادنا ستبقى عاصمة للخير ومنارة للعطاء ويداً كريمة لإغاثة الملهوف»، وأكدت خلود سعيد أنه يجب على ابن الإمارات الفخر لأنه ينتمي لهذه الدولة المعطاءة وليس هناك من حرج إن شعر غير الإماراتي بالغيرة لعدم انتمائه لدولة العطاء، حيث دونت: «ليس على غير الإماراتي حرج إن شعر بقليلٍ من الغيرة لعدم انتمائه لدولة العطاء والشموخ .. النِعم الحقيقية «منبع» لا الوادي»، وأوضح خالد المرزوقي في مشاركته عبر الوسم أن حكام الإمارات سباقون للخير، حيث غرد: «اللهم بارك في حكامنا فهم سباقون للخير .. وجازهم بالحسنات إحساناً اللهم اسقهم من الكوثر يارب، سقيا_الإمارات .. من الإمارات للعالم».

شمولية

وأثنى المغرد «دار زايد» بفكرة المبادرة الموجهة لجميع الديانات والإعراق، حيث أنها تتسم بالشمولية وهذا دليل على سماحة الإسلام، حيث دون: «سقيا الإمارات موجهة لجميع الديانات والأعراق وهذا دليل على سماحة الإسلام، وأكدت وفاء الملا أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قدوة أهل الإمارات في جميع المجالات الإنسانية والعلمية والثقافية، حيث كتبت: «الله يسقيك من ماء الجنة يارب. أنت قدوتنا في جميع المجالات الإنسانية والعلمية والثقافية. الله ينعم عليك بالصحة».

شهر العطاء

وأوضح عبد الله العكبري أن دولة الإمارات العربية المتحدة عودت العالم على العطاء في شهر العطاء والخير، ودائماً ما يكون هناك مباردة إنسانية تطلق خلال الشهر الكريم لتكرس معاني المحبة والألفة والعطاء في شهر رمضان المبارك، حيث دون: «كعادته في كل سنة وبكل شهر فضيل يطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى الخير مبادرة تفيد البشر و«سقيا الإمارات» تهدي للظما سلسبيل ياعلها في موازين حسناته أجر»، وكتب الدكتور خليفة الشاعر متفاعلاً مع المبادرة: «أسأل الله أن يرويك من حوض نبيك يا صاحب المبادرات الإنسانية دائماً وأن يبارك في كل خطواتك وأن يعلي منزلتك في الجنة»، وكشف قيس الكثيري عن أن مبادرة «سقيا الإمارات» رسالة تحمل معاني إنسانية كبيرة في شهر الرحمة، حيث دون: «مبادرة طيبة ورساله تحمل إنسانية حكومتنا ورحمة على الفقراء».

وكتب بدر العطار: «الحمد لله الذي جعل هذا البلد الطيب أرضاً لكل المبادرات الخيرة لخدمة البشرية في كل أنحاء العالم»، وكتب فزاع: «أحد مثلك أنا ما القى رجل مثلك أبد ما حـد على شعبه سطع نوره مثل بدر اليالي السـود».