أخبار عاجلة

«أحرار السنة بعلبك» يتبنى تفجير «فندق بيروت»

أعلن تنظيم «لواء أحرار السنة بعلبك»، عبر حسابه بموقع «تويتر»، مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي وقع، الأربعاء، داخل أحد فنادق بيروت، وقال التنظيم: «المجاهدين الآخرين أصبحوا بأمان خارج منطقة العملية الاستشهادية».

كان انتحاريا فجر نفسه في أحد فنادق العاصمة اللبنانية أثناء مداهمة وحدة من الأمن العام للفندق، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، ووقع الانفجار في فندق «دي روي» بمنطقة الروشة غربي بيروت، وأصيب عدد من الأشخاص في الانفجار.

وأظهرت القنوات التليفزيونية صورا لدخان أسود كثيف في بعض أدوار الفندق وكذلك اللهب الذي يخرج من غرفة نومه في الدور الرابع حيث كان يحتمل وجود «الإرهابي»، الذي وفقا لبعض وسائل الإعلام قد يكون «سعوديا».

وطوقت قوات الأمن المبنى، الذي هرعت إليه عربات الإطفاء والإسعاف.