أخبار عاجلة

أمريكا تدرس فرض عقوبات جديدة ضد روسيا قبيل القمة الأوروبية

أمريكا تدرس فرض عقوبات جديدة ضد روسيا قبيل القمة الأوروبية أمريكا تدرس فرض عقوبات جديدة ضد روسيا قبيل القمة الأوروبية

رئيس وزراء الولايات المتحدة جون كبري

ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تناقش جولة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد بما في ذلك قطاع الطاقة الروسي الضخم قبيل القمة الأوروبية المقرر انعقادها بعد غد الجمعة.

ونقلت الصحيفة – في سياق تقرير نشرته اليوم الأربعاء على موقعها الإلكتروني – عن مسئولين تنفيذيين في شركات الطاقة قولهم إن العقوبات ستتطلب من الشركات الأمريكية التقدم لطلب تراخيص من أجل تصدير التكنولوجيا لروسيا.

ووفقا للمسئولين التنفيذيين فإن واشنطن لن تمنح تراخيص من أجل تصدير أي تكنولوجيا بمحتوى تتخطى المساهمة الأمريكية فيه نسبة 10%، كما أن القواعد ستنطبق فقط على المشاريع الجديدة.

غير أن البيت الأبيض يواجه معارضة إزاء عقوبات جديدة من العديد من البلدان الأوروبية وكذلك الشركات الأمريكية التي تخشى من فقدان ميزة تنافسية في حال قامت بعمل أحادي الجانب.

وهناك انقسام داخل البيت الأبيض نفسه في الأشهر الأخيرة بشأن حد الضغط الذي ينبغي ممارسته على روسيا وسط مشورات من مسئولي وزارة الخزانة وغيرهم من المسئولين الاقتصاديين والتجاريين تحذر من فرض عقوبات أكثر قوة.

وأتى التهديد من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بفرض العقوبات الأخيرة ضد روسيا ردا على الأدلة الحالية بخصوص وجود صلات بين الجماعات المتمردة في شرق أوكرانيا وروسيا وسط العنف الذي اندلع في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش.

وتهدد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بتنفيذ العقوبات الجديدة في قمة الزعماء الأوروبيين يوم الجمعة المقبل ببروكسل.

يذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أصدرت تحذيرا في وقت سابق بإمكانية عودة مزيد من العقوبات ضد روسيا إلى الأجندة في الأزمة الأوكرانية، إذا لم يتخذ الكريملين خطوات أخرى لتخفيف التوترات.

 

أ ش أ

أونا