أخبار عاجلة

الأسرى الإداريون بالسجون الإسرائيلية بعد تعليق إضرابهم: توصلنا لاتفاق رحمة بأهالينا

نقل المحامي الخاص المختص بشؤون الأسرى، أشرف أبوسنينة، رسالة مقتضبة من الأسرى الإداريين، وصلت وكالة الأناضول نسخة منها، قالوا فيها:«في غمرات هذه الأحداث وفي ظل هذا العدوان السافر على أهلنا، وبعد عدة لقاءات مع قيادة استخبارات السجون، ورحمة بأهالينا وأسرانا قبيل شهر رمضان، وبعد 63 يوم من الإضراب، قررنا تعليق إضرابنا وفق اتفاق مع قيادة استخبارات السجون الإسرائيلية سنعلن تفاصيله بعد خروج الأخوة المضربين من المستشفيات في بيان تفصيلي لوسائل الإعلام»، دون أن يشيروا إلى موعد محدد لإعلان التفاصيل.

أعلن الأسرى الفلسطينيون الإداريون في السجون الإسرائيلية، فجر الأربعاء، تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بدأ قبل 63 يوما، وذلك في إطار اتفاق مع إدارة مصلحة السجون، بحسب مسؤول حقوقي فلسطيني لم يعلن عن فحوى الاتفاق.

وقال فؤاد الخفش، مدير مركز أحرار لحقوق الإنسان (مستقل)، لوكالة الأناضول، إن:«الأسرى الإداريين في السجون الإسرائيلية علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام مساء الثلاثاء ضمن اتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية».

وأشار «الخفش» إلى أن تفاصيل الاتفاق الذي جرى بين قادة الحركة الأسيرة وإدارة السجون لم تضح بعد، ولم يتم نشر أي منها.

وخاض الأسرى الإداريون إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 63 يوماً، احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري وللمطالبة بإلغائه، حيث نقل العشرات منهم للمستشفيات الإسرائيلية بعد تدهور وضعهم الصحي.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف بدون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات «سرية أمنية» بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري