أخبار عاجلة

تمثال «شبيه مبارك» يثير الجدل بالإسكندرية.. ومصممه: لم يكتمل بعد

أثار تمثال برونزي يدعى تمثال «الحضارة» بميدان محطة الرمل بوسط الإسكندرية، جدلًا كبيرًا حول تصميمه الذي يتكون من وجه رجل وصفه البعض بأنه قريب الشبه بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، فيما وصفه آخرون بـ«تمثال أبولهب».

من جانبه، قال الدكتور أحمد بركات، أستاذ النحت بكلية الفنون الجميلة بالإسكندرية، ومصمم التمثال، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، إن أجزاءه لم تكتمل حتى الآن، مشيرًا إلى أنه ملتزم مع المحافظة وإحدى الشركات الخاصة العاملة في مجال تطوير وتجميل المدينة بمشروع لتطوير وتجميل الميادين والأنفاق والمتعاقد معها بشكل خاص من خلال وضع عدد من التماثيل في ميادين المحافظة، ومن بينها تمثال «الحضارة»، الموجود في محطة الرمل.

وأكد مصمم التمثال أن اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، افتتح التمثال أثناء وضعه في الميدان قبل أن يتم اكتماله.

وبدوره، قال الدكتور هشام سعودي، عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، إن الكلية ليس لها أي علاقة بالتمثال، مشيرًا إلى أنه يخص الشركة الممولة وعضو هيئة التدريس الذي صمم التمثال.

وأضاف «سعودي» أنه لم تخرج أي لجنة رسمية من الكلية لمعاينة التمثال أو المساهمة في إنشائه، مشيرًا إلى أنه «ربما ساعد بعض الأساتذة زميلهم المصمم للتمثال بصفة خاصة، وليس بشكل رسمي من خلال لجنة من الكلية على الإطلاق»، حسب قوله.

وقال اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، إنه سيشكل لجنة من الفنيين لمعاينة التمثال وبحث صلاحيته وإعداد تقرير نهائي بشأن لونه وتصميمه.