أخبار عاجلة

إذاعة الجيش الإسرائيلي: تقليص العملية الأمنية في الضفة بسبب شهر رمضان

أكدت مصادر إسرائيلية أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية قرر إنهاء الحملة العسكرية الواسعة ضد حركة «حماس»، في الضفة الغربية، واقتصار الحملة على التفتيش فقط عن المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة الذين اختفت آثارهم قبل 12 يوماً.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه أي بيان عن حكومة تل أبيب بهذا الشأن، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي مستندة إلى مصادر إسرائيلية لم تحدد هويتها، إنه «تم اتخاذ القرار على أساس مخاوف من خروج الأمور عن السيطرة في شهر رمضان الذي يحل الأسبوع المقبل».

وقالت المصادر «كما لاحظ الوزراء موجات الانتقاد الدولية لإسرائيل بعد العملية، حيث أشارت الانتقادات إلى أن الحملة الإسرائيلية تعطل الحياة اليومية للمواطنين في مناطق السلطة الفلسطينية».

ومن جهته، أكد موقع «القناة السابعة» الإلكتروني التابع للمستوطنين أن نبأ وقف العمليات لم تورده إلا إذاعة الجيش الإسرائيلي، ولدى سؤال الموقع، للناطق العسكري الإسرائيلي فإنه لم يؤكده، ولكنه أشار إلى أن «هناك العديد من المؤسسات الأمنية التي تشارك في العملية، وعلى حد علمها فإن العملية مستمرة».