أخبار عاجلة

تخريج أول دفعة من برنامج «حرفي»

تخريج أول دفعة من برنامج «حرفي» تخريج أول دفعة من برنامج «حرفي»

شهد معالي الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة أمس، تخريج أول دفعة من الخريجين فى برنامج «حرفي» للتدريب من أجل التشغيل، الذي أطلقته المصرية بدفع وتمويل بمنحة إماراتية متكاملة.

وحضر الاحتفال كل من وزير الصناعة والتجارة المصري منير فخري عبد النور ومحمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية والسفيرة ميرفت التلاوي رئيس المجلس القومي للمرأة.

وشهد الحفل، تخريج 436 متدرباً من إجمالى 767 متدرباً، بمنحة حوالى 250 مليون جنيه وبتكلفة متوسطة حوالي 2700 جنيه للمتدرب الواحد، كما تم تكريم العشرين الأوائل من البرنامج.

وقال وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة منير فخرى عبد النور: «إننا اليوم نحتفل بصفحة جديدة فى حياة المتدربين، والذى أسفر التدريب عن تحويل حياتهم من البطالة والملل إلى العمل والإنتاج».

وتابع: « كل الشكر والعرفان موصول لدولة الإمارات الشقيقة وقياداتها الحكيمة، ومعالي الدكتور سلطان الجابر الذي أصر أن يأتي خصيصاً ليشارك المتدربين فرحتهم ويحضر حفل تسليم الجوائز للمتفوقين».

من جانبه وجه محمد الشربيني رئيس مركز التدريب الصناعي المصري، الشكر للإمارات حكومة وشعباً، على المجهود الكبير الذي تبذله من أجل الارتقاء بالمستوى الفني والمهني للمواطن المصري.

وتابع، بفضل الدفع الإماراتي لمساندة في هذا الاتجاه، دخلت مصر ضمن المنظمة الدولية للمهارات.. مشيراً بأنه تم مضاعفة أعداد المتدربين والخريجيين، وبلغت حالياً 45 ألف متدرب، بعد المنحة الإماراتية.

وأوضح بأن العلاقات المصرية - الإماراتية تشهد حالة من التحسن والنشاط الإيجابى لم تشهده من قبل.. مشيراً الى أنها تعتبر امتداداً طبيعياً للقواعد التي أصلها، المغفور له، الشيخ زايد، حكيم العرب.

واستمع الحضور إلى خاص تم تسجيله مع المتدربين الشباب من داخل المراكز التدريبية، والذي أثبت قدرة البرنامج على تغيير حياتهم من البطالة إلى الإنتاج والعمل.

على صعيد متصل، قالت ميرفيت التلاوي رئيسة المجلس القومي للمرأة: إن هذا المشروع يعتبر بداية حقيقية لوضع الأمة العربية على طريق بناء نفسها بأيديها بدلاً من الاعتماد على العمالة والمهارات الأجنبية.. مشيرة بأن الوطن العربي يحتاج لمزيد من العمالة الفنية والمهنية، لحماية مستقبل الأمة العربية.

مصطفى شندي، شاب وأحد الحاصلين على البرنامج التدريبي، قال لـ«البيان» على هامش الاحتفال إن البرمج التدربي غير حياته بنسبة 100٪ وأصبح يمتلك حرفة صيانة الأجهزة المنزلية.. وقال : التحقت بالبرنامج وقمت بعمل اختبار تحديد مستوى، ثم دخلت المهنة التي كانت الأقرب إلي، ثم بدأت الدورة التدريبية وقبل أن أنتهي من البرنامج، حصلت على «شنطة عدة» وبعدها جاء اليوم بفضل الله وبالجهود التي بذلتها دولة الإمارات إلى أن حققت حلمي بأن أصبحت شخصاً منتجاً لدي حرفة أستطيع من خلالها تكوين وبناء أسرة.

أما أحمد عطية، متدرب وحرفي صيانة أجهزة كهربائية، فقال: التحقت بالبرنامج قبل شهرين تقريباً، واستفدت كثيراً لدرجة أن حياتي تحولت بشكل كبير من شاب أجلس في المنزل إلى شاب أخرج يومياً إلى العمل وفق ما تعلمته في الدورة التدريبية.

من جانبه قال محمد طه أحد الخريجين من ذوي الاحتياجات الخاصة: أشكر الإمارات على المنحة التي اجتزتها وأصبحت شخصاً منتجاً في المجتمع، كما أشكر معالي الدكتور سلطان الجابر على اهتمامه بنا.. موضحاً أنه قضى 4 سنوات في الكلية ولم يتعلم نصف ما تعلمه في هذه الدورة التدريبية.